الشأن السوريسلايد رئيسي

عذّبوا جندياً ثمّ قتلوه .. مذكرات قائد عسكري بـ مرتزقة فاغنر الروسية في سوريا تكشف تفاصيل خطيرة

قالت صحيفة “ميدوزا” الروسية، في تقريرٍ لها، إنَّ مقاتلاً سابقاً في مجموعة مرتزقة فاغنر الروسية، كشف بعضاً من ممارسات المجموعة التي دخلت إلى سوريا للقتال إلى جانب قوات النظام السوري، بأمر من رئيسها، يفجيني بريغوجين، المعروف بلقب “طباخ بوتين”.

جرائم مرتزقة فاغنر الروسية في سوريا

ونقلت الصحيفة الروسية، عن المقاتل، مارات جابيدولين، الذي كان قد ترقّى إلى قائد سريّة استطلاع في المجموعة، قوله: “دخلنا إلى سوريا قادمين من روسيا عبر المطار دون أن يتم ختم جوازات سفرنا”.

وأوضح أنّ “تلك الخطوة ناجمة عن عدم رغبة موسكو بالاعتراف بزجّ مرتزقة روس في سوريا”، بحسب ما نقلته الصحيفة الروسية.

جابيدولين الملّقب بـ”الجد مارتين”، قال: “قام عناصر من مجموعة المرتزقة بتعذّيب جندي في قوات النظام السوري قبل أن يقطعوا رأسه”.

وأضاف: “أربعة بلهاء ضربوا بمطرقة ثقيلة وقطعوا رأس جندي هارب”، واصفاً الفاعلين بـ”الغيلان المتعطّشة للدماء”.

“الجد مارتين”، كشف أنّ سبب القتل هو محاولة الجندي الهروب من جيش النظام، قائلاً: “يكون مصير من يفكّر بترك قوات النظام السوري، مرعباً”.

جابيدولين، وصف قوات النظام بـ”القطيع السوري والتشكيل العاجز”، مُضيفاً: “لولا فاغنر لما تمكّنوا من السيطرة على مدينة تدمر عام 2016”.

وبحسب “ميدوزا”، فإن جابيدولين الذي قدم إلى سوريا عام 2015، أصيب عام 2016 في معارك تدمر بجروحٍ بليغة، ثم قرّر نشر مذكراته في كتاب يحمل عنوان “في نهر واحد مرتين”، لكن تمّ منع طبع ونشر كتابه الذي يوثّق جرائم حرب ارتكبتها المجموعة المتّهمة بصلاتها الوثيقة بالكرملين عبر قائدها الملقّب بـ”طباخ بوتين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى