أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

تصريح أردني ملفت حول سبل حل القضية السورية ضمن مؤتمر “حوار المنامة” لأمن الشرق الأوسط

أثار وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، مخاوف السوريين عموماً بعد تصريحاته المقلقة والتي أدلى بها يوم أمس السبت، خلال ندوة حوارية حول التحديات الإقليمية وجهود حل الصراعات ضمن مؤتمر حوار المنامة لأمن الشرق الأوسط.

الصفدي يتحدث عن غياب استراتيجية الحل

وقال الصفدي: “لا يوجد استراتيجية واضحة لحل الأزمة السورية، ويجب أن يسهم العرب في تطوير هذه الاستراتيجية بما يضمن التوصل لحل سياسي للأزمة”.

ودعا الوزير الأردني إلى إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة لتسوية الأزمة السورية، مشدداً على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، يحفظ وحدة البلاد وتماسكها ويعيد لها أمنها واستقرارها.

اقرأ أيضاً: المبعوث الأمريكي الجديد إلى سوريا يهاتف هيئة التفاوض المعارضة ويؤكد على محاسبة الأسد

وأوضح أن الحل يعتمد على إيجاد مقاربات فاعلة لحل الأزمة، ينهي الكارثة ويضمن أمن سوريا ووحدتها واستقرارها.

مؤتمر "حوار المنامة" لأمن الشرق الأوسط
مؤتمر “حوار المنامة” لأمن الشرق الأوسط

مؤتمر حوار المنامة يكشف الدور العربي الغائب

ولفت “الصفدي” بأن على العرب إيجاد منهجية شمولية تفعل الدور العربي في حل الصراعات الإقليمية وتتيح حضوراً عربياً فاعلاً ومؤثراً في معالجة قضايا المنطقة التي تنعكس آثارها على العالم العربي أكثر من غيره.

اقرأ أيضاً: الملك الأردني وولي عهده يلتقيان وفداً روسياً ويبحثان سبل حل القضية السورية

واعتبر غياب الدور العربي الجماعي في جهود التعامل مع عديد أزمات إقليمية أمراً غير طبيعي يجب تغييره، واستعرض الصفدي الصراعات الإقليمية مبيناً ضعف سجل النجاح في حل أزمات المنطقة.

ويشهد اليوم الأحد، اليوم الثالث والأخير من مؤتمر “حوار المنامة” في نسخته الـ16؛ لبحث قضايا بينها الاستقرار في الشرق الأوسط، وأمن الملاحة والتحالفات الجديدة، بمشاركة دول عدة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى