سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| ما حقيقة فيديو أم فلسطينية لم يتحمل قلبها رؤية ابنها بعد 20 عاماً من الاعتقال

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس واليوم الإثنين، مقطعاً مصوراً يظهر أم فلسطينية لم يتحمل قلبها رؤية ابنها بعد 20 عاماً من الاعتقال فأغمي عليها وقيل بأنها فارقت الحياة، لكن كانت الحقيقة مختلفة قليلاً.

– أم فلسطينية لم يتحمل قلبها

وفقاً لمواقع إعلامية فلسطينية، فإن الفيديو المتداول حديثاً والذي يوثق لحظة استقبال أم فلسطينية من رام الله لولدها الذي أفرج عنه بعد 20 سنة أمضاها بالسجون الإسرائيلية، هو فيديو قديم، وأن الأم لم تمت وإنما أغمي عليها من شدة فرحتها برؤية ولدها.

كما نشر الأسير “محمد خطبه” ولد الأم التي ضجت بمقطعها مواقع التواصل الاجتماعي، صورةً له ولوالدته وعلق عليها بالقول: “أطال الله في عمرك يا أمي يا أحلى شي بحياتي”.

بالفيديو|| ما حقيقة فيديو أم فلسطينية لم يتحمل قلبها رؤية ابنها بعد 20 عاماً من الاعتقال
ما حقيقة فيديو أم فلسطينية لم يتحمل قلبها رؤية ابنها بعد 20 عاماً من الاعتقال

وقال ناشطون فلسطينيون بأن الفيديو صحيح ولكنه يعود لــ 9 شهور مضت، عندما خرج الأسير محمد خطبه من السجن، وأغمي على أمه من شدة فرحها.

مواضيع ذات صِلة : جندي إسرائيلي يحمل سلاحاً ويلعب الكرة مع أطفال فلسطينين.. والمفاجأة عند إحراز الهدف

والجدير ذكره أنّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلوا مع الفيديو بشكل لافت، معتبرين بأنّ هذه اللحظة مؤلمة لدرجة تستحق أنّ يتذكرها المرء حتى وإن كانت قديمة.

شاهد أيضاً : موقف مؤثر لشاب فلسطيني أثناء تخرجه من الجامعة الإسلامية في غزة..”عشان أمي تسقط الجامعة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى