الشأن السوريسلايد رئيسي

موسكو تكشف استخدامها طائرات انتحارية روسيّة بسوريا من إنتاج شركة “كلاشنكوف”

اشترك الان

كشفت موسكو عن استخدام قوّاتها طائرات انتحارية روسيّة بسوريا في عملياتها العسكرية هناك، مشيرةً إلى أنّ تلك الطائرات من تصميم شركة “كلاشينكوف” الروسية.

طائرات انتحارية روسيّة بسوريا

ووفق رئيس شركة “روستيخ” الروسية، سيرغي تشيميزوف، فقد استعرضت هذه “الدرونات” فاعليتها على الرغم من قدرتها المحدودة، حيث تابع المسؤول أن وزارة الدفاع الروسيّة ستحصل بالإضافة إلى طائرات الاستطلاع، على طائرات استطلاع انتحاريّة أيضاً.

وأشارت وكالة “إنترفاكس” الروسية إلى أنّ شركة “كلاشينكوف” بصفتها فرعاً من “روستيخ” كانت قد كشفت العام الماضي عن نوعي درون هما “كوب بلا” و”لانتسيت” الانتحاريتين من تصميمها، لافتةً إلى أنّ تلك الدرونات عبارة عن قذائف مسيّرة تحلّق فوق ميدان القتال وتنفجر بمجرد أن تبلغ هدفاً لتدميره، وفق الوكالة الروسيّة.

وقال رئيس شركة “روستيخ” إن روسيا تختبر درونات أخرى من تصميم الشركة، بما فيها درونات متوسطة الحجم وبينها درون “قرصار” التي تستطيع أن تحمل أسلحةً مختلفة، والتحليق بسرعة 150 كلم/ ساعة إلى مسافة 160 كيلومتراً على ارتفاع 6 آلاف كيلومتر، وقد تم تصميمها من قبل “لوتش” للتصاميم بصفته فرعاً لشركة “روستيخ” وسيبدأ تزويد وحدات الجيش الروسي بها بعد انتهاء اختبارها الميداني.

موسكو تكشف استخدامها طائرات انتحارية روسيّة بسوريا
موسكو تكشف استخدامها طائرات انتحارية روسيّة بسوريا

الانخراط الروسي في سوريا

وتشنّ روسيا الداعم الرئيس للنظام السوري، حملةً عسكريّةً على سوريا منذ عام 2015، شارك فيها أكثر من 63 ألف عسكري روسي، بأكثر من 40 ألف طلع جويّة استخدمت فيها أسلحة محرّمة دوليّاً ساهمت في ترجيح كفّة المعارك لصالح النظام، إذ ارتكبت أكثر من 335 مجزرة، وقتلت 6686 مدنياً بينهم 1928 طفلاً، وهجرت قسريّاً مئات الآلاف.

استخدام سوريا كساحة تجريبية

ووفق وسائل إعلامٍ روسيّة، فقد أعلنت موسكو في أكثر من مناسبة أنها قد اتخذت من سوريا ساحةً تجريبيّة بالمقام الأول لمختلف صنوف الأسلحة الروسيّة، حيث فاق عدد الأسلحة التي تمّ تحديثها بعد تجربتها على الأرض السوريّة 300 نوع، في مقابل إيقافها لانتاج 12 نوعاً من الأسلحة التي أثبتت فشلها عند استخدامها في سوريا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى