الشأن السوريسلايد رئيسي

تديرها امرأة قابعة في السجن.. شبكة تزوير لبيع أملاك المهجرين تضم قضاة ومحامين في حلب

كشفت مصادر خاصة لوكالة “ستيب الإخبارية” عن وجود شبكة تزوير تديرها امرأة قابعة في السجن وتضم عددًا من القضاة والمحامين في مدينة حلب.

وبحسب المصادر، فإن الشبكة تعمل على تزوير أملاك المهجرين من أحياء حلب الشرقية، بمساعدة من قضاة ومحامين وتحت إمرة امرأة تبيّن لاحقًا أنها في السجن.

تديرها امرأة قابعة في السجن.. شبكة تزوير لبيع أملاك المهجرين تضم قضاة ومحامين في حلب
تديرها امرأة قابعة في السجن.. شبكة تزوير لبيع أملاك المهجرين تضم قضاة ومحامين في حلب

حيث يتم بيع أملاك المهجرين بمبالغ طائلة، مستغلين عدم قدرة سكان حلب الشرقية على العودة والمطالبة بأملاكهم.

وأشارت المصادر، إلى أن عدد كبير من سكان مدينة حلب ممن كانوا مسافرين، تفاجئوا لدى عودتهم ببيع أملاكهم من قبل مجهولين.

مواضيع ذات صِلة : بحوزتها 100 ختم..الجوية تلقي القبض على شبكة تزوير أوراق رسمية مرتبطة بمسؤولين في حلب

وأوضح المصدر، أنه بعد إلقاء القبض على الشبكة منذ فترة، تبيّن أنها تضم ثلاثة قضاة وعدد من المحامين ومعقبي المعاملات، وكانت تتقاضى مقابل المنزل الواحد مبالغ تصل إلى 30 مليون ليرة سورية، وتصل حصة القاضي من المنزل الواحد إلى مليوني ليرة.

شاهد أيضاً : الصين تكشف عن عملية تزوير عملة.. هي الأكبر من نوعها منذ تأسيسها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى