الشأن السوري

يحمل بطاقة التسوية.. النظام السوري يعتقل طبيب في دمشق بعد أشهر من الإفراج عنه

كشفت وسائل إعلام سورية، اليوم الأحد، عن قيام الأمن العسكري التابع لقوات النظام السوري، بإعتقال طبيب ينحدر من بلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية، بعد 4 أشهر على إطلاق سراحه من معتقلاتها.

– قوات النظام السوري تعتقل طبيب

ووفقاً لما صرحت به مصادر محلية، فإن دورية للنظام السوري، اعتقلت الطبيب، خالد الدباس، خلال عملية دهم استهدفت عيادته الخاصة وسط البلدة، وذلك بتهمة حيازته مستودعاٍ سرّياً للمستلزمات والأدوية الطبية.

وأشارت تلك الوسائل الإعلامية، إلى أنه لم يرد أي أنباء حتى اللحظة عن مصير الطبيب المعتقل.

وكان الدباس، قد رفض الخروج من الغوطة الشرقية أثناء سيطرة فصائل المعارضة عليها، وعمل ضمن الكوادر الطبية لأحد مشافيها، لينتهي به الأمر إلى الخضوع لعملية التسوية نهاية عام آذار 2018.

ووفقاً لما أكده مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، قيس حمزة، فإنه جرى اعتقال الدباس، عقب خضوعه لعملية التسوية عام 2018.

اقرأ أيضاً : في خرق واضح للتسوية.. مخابرات النظام السوري تعتقل العشرات في الغوطة الشرقية

وأطلق سراحه قبل حوالي 4 أشهر، بعد اعتقال دام قرابة العامين، تنقّل خلالها بين العديد من الأفرع الأمنية قبل تحويله إلى سجن عدرا المركزي الذي أُطلق سراحه منه، ليعود إلى كفربطنا ويفتتح عيادة خاصة لاستئناف عمله فيها.

والجدير ذكره أنّ قوات النظام السوري، صعدت في الآونة الأخيرة من حملاتها الأمنية التي استهدفت عشرات المطلوبين أمنياً وعسكرياً في مدن وبلدات الغوطة الشرقية بالتعاون مع ميليشياتها للوصول لمن لهم ضلوع بالثورة من الكوادر الطبية والاعلامية والعسكرية والمدينة.

اقرأ أيضاً : مخابرات النظام السوري تشن حملة اعتقالات بالغوطة الشرقية.. والحصيلة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى