الشأن السوري

مفاجأة سارّة للسوريين.. أداة كهربائية موجودة بكل بيوتهم تبيّن أنها تقتل فيروس كورونا في 30 ثانية

كشفت نتائج دراسة علميّةٍ جديدة أن مصابيح “led” يمكنها أن تطلق أشعة تقتل فيروس كورونا، إذ بيّنت التأثيرات المميتة للأشعة فوق البنفسجية لتلك المصابيح على الفيروسات، كما يمكن دمج المصابيح المبتكرة في أنظمة تكييف الهواء لتعقيم الغرف، بحسب ما نشرته صحيفة ديلي ميل “Daily Mail” البريطانيّة، نقلاً عن دوريّةٍ “الكيمياء والبيولوجيا الضوئية”.

أشعة تقتل فيروس كورونا

وتم الإعلان في وقتٍ سابقٍ عن نجاح الأشعة فوق البنفسجية في القضاء على فيروسات كورونا، ومن بينها الفيروس المسبب لمرض “كوفيد-19″، ولكن امتدت تجارب الدراسة لتشمل الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من مصابيح LED التي ثبت فعاليتها أيضاً.

مصابيح ألفها السوريون سنوات الحرب

وتتطلب مصابيح LED القليل جداً من الطاقة، وهي شائعة الاستخدام كبديل للمصابيح القديمة القائمة على الفتيل، وتعتبر هذه النوعيّة من المصابيح متعارفاً عليها بشكلٍ واسعٍ بين أوساط السوريين الذين اضطرتهم سنوات الحرب مع شح أو انعدام مصادر الطاقة إلى اللجوء إليها كبديلٍ عن المصابيح العادية التي تتغذى على الطاقة الكهربائية.

مفاجأة سارّة للسوريين.. أداة كهربائية موجودة بكل بيوتهم تبيّن أنها تقتل فيروس كورونا في 30 ثانية
مفاجأة سارّة للسوريين.. أداة كهربائية موجودة بكل بيوتهم تبيّن أنها تقتل فيروس كورونا في 30 ثانية

بديل مفضل عن الرش الكيميائي

وأوضحت نتائج الدراسة أن الأشعة فوق البنفسجية تتفوق على طرق التعقيم بالرش الكيميائي بخاصة عند القيام بتطهير وتعقيم حافلة أو قطار أو صالة رياضية أو طائرة، فضلاً عن أنّ الرش الكيميائي يحتاج إلى قوى عاملة فيزيائية، ولكي يكون الرش فعالاً، ينبغي ترك المادة الكيميائية بعض الوقت للعمل على الأسطح.

إلا أنه يمكن تركيب أنظمة التطهير التي تعتمد على مصابيح LED في نظام التهوية ومكيف الهواء، على سبيل المثال، وتعقيم الهواء الذي يتم امتصاصه ثم انبعاثه إلى الغرفة أو المركبة مجدداً.

وركّزت الدراسة في مدى فاعلية طولين موجيين من الضوء في قتل فيروس كورونا المتسبب في وباء كورونا الحالي، مشيرةً نتائجها إلى أن 265 نانومتر من الموجات الضوئية كانت المعيار الأكثر فعالية في قتل الفيروس، في حين أن المصابيح التي يبلغ طولها الموجي 285 نانومتر، والتي تتوفر بسهولة أكبر، كانت أيضا كافية إلى حد ما، حيث إنه في غضون أقل من 30 ثانية، يكون الضوء 285 نانومتر قادرًا على تدمير 99.9% من جميع مسببات الأمراض الفيروسية.

وأوصت الدراسة بأن يتم دمج مصابيح LED للأشعة فوق البنفسجية في الأجهزة والخدمات الموجودة مسبقًا، مثل تكييف الهواء والمكانس وأنظمة المياه لتطهيرها.

وكانت شركة للإلكترونيات Dynamics، مقرها الولايات المتحدة، قد كشفت النقاب عن جهاز مضاد لفيروس كورونا يعمل على امتصاص الجراثيم وقتلها بأشعة فوق بنفسجية عالية الكثافة.

اقرأ أيضاً : “قس” يدعي “النبوة” على وشك أن يسبب كارثة في القارة الأفريقية بطريقة علاجه لـ كورونا

تقنية الموجة النانوية

وأطلقت الشركة الأمريكية اسم “نانوويف” Nanowave،على التقنية الجديدة التي ثبتت قدرتها على القضاء على 99% من الفيروس في أقل من 2000 من الثانية.

ويتكون الجهاز المبتكر من 4 محركات تسحب الهواء حتى سعة 300 لتر، ثم يتم إعادة ضخه في الغرفة خاليًا من الفيروسات والجراثيم لمسافة تزيد عن 3 أمتار بعيدًا عن فوهة الجهاز، الذي يحتوي بداخله على أول مصباح UV-C مرن بالكامل في العالم يعقم الهواء بإشعاع عالي الكثافة.

مفاجأة سارّة للسوريين.. أداة كهربائية موجودة بكل بيوتهم تبيّن أنها تقتل فيروس كورونا في 30 ثانية
مفاجأة سارّة للسوريين.. أداة كهربائية موجودة بكل بيوتهم تبيّن أنها تقتل فيروس كورونا في 30 ثانية

اقرأ أيضاً : شاهد|| كيف أصبحت بشرتهما سوداء.. حالة غريبة تصيب طبيبين مصابين بكورونا في مستشفى ووهان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى