أخبار العالمسلايد رئيسي

اعترافات خطيرة لجاسوس تركي سلم نفسه لـ السلطات النمساوية

كشفت صحيفة بريطانية، أن جاسوس تركي سلم نفسه للسلطات النمساوية، وادعى أنه تلقى أوامر باغتيال سياسي بارز.

اعترافات خطيرة لجاسوس تركي سلم نفسه لـ السلطات النمساوية
اعترافات خطيرة لجاسوس تركي سلم نفسه لـ السلطات النمساوية

جاسوس تركي يسلم نفسه للسلطات النمساوية

وقال صحيفة “تيلغراف”، إن الجاسوس التركي، ويدعى فياض أوزتورك، تحول إلى مبلّغ وكشف عن خطة مزعومة تشمل مهاجمة ثلاثة أشخاص على الأراضي النمساوية.

وتعتقد السلطات أن بيريفان أصلان (39 عامًا)، وهي سياسية نمساوية من أصل كردي، كانت هدفًا في عملية الاغتيالات.

وبحسب الصحيفة، فإن السلطات تأخذ هذه المزاعم على محمل الجد، وأن السياسية المستهدفة تحت حماية الشرطة منذ بدء التحقيقات، وأنه لا يتم السماح لها بمغادرة منزلها بدون ارتداء سترة واقية من الرصاص.

وادعى أوزتورك خلال التحقيقات، أنه تعرض للابتزاز من قبل جهاز المخابرات التركي للمشاركة في عملية اغتيال بريفان أصلان، وقال “ليس مهمًا ما إذا أصيبت أو ماتت”، مشيرًا إلى أن الهدف كان “نشر الفوضى وإرسال رسالة لأصلان وآخرين”.

وأضاف أن عملية اغتيالها كان من المفترض أن تتم في مارس الماضي، لكنه علّق في بلدة ريميني الإيطالية بعد كسر ساقه في حادث.

مواضيع ذات صِلة : عنصر من المخابرات التركية يلجأ لسلطات النمسا ويدلي باعترافات صادمة عن أردوغان

وكشف أوزتورك، وهو مواطن إيطالي من أصل تركي، أنه تم التخطيط لتنفيذ هجمات عنيفة ضد اثنين من السياسيين الآخرين، بما في ذلك بيتر بيلز، القيادي في حزب الخضر النمساوي، والذي شغل منصبًا في لجنة المخابرات بالبرلمان النمساوي سابقًا، ومعروف بانتقاداته اللاذعة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

شاهد أيضاً : فصل زوجة “ويلهلم أوت” المصارع النمساوي من عملها لارتدائها الحجاب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى