الشأن السوريسلايد رئيسي

الأردن تضع شرطاً واحداً أمام النظام السوري لإعادة فتح المعابر الحدودية معه

أفادت مصادر أردنية مطّلعة، الجمعة، بأنّ الأردن يشترط على النظام السوري إبعاد الميليشيات الإيرانية 50 كم عن الحدود لإعادة فتح المعابر الحدودية مع سوريا.

إعادة فتح المعابر الحدودية

وقالت مصادرُ إعلامية إنّ الأردن اشترط إبعاد الميليشيات الإيرانية عن حدوده مع سوريا مسافة لا تقلُّ عن 50 كم، للموافقة على إعادة افتتاحِ معابرِها الحدودية معها.

اجتماع السلطات الأردنية مع العودة

وفي سياقٍ ذي صلة، أفاد موقع “عربي21” بأنّه اطّلع على معلومات من الجانب السوري حول اجتماع جمعَ السلطات الأردنية في أواخر تشرين الماضي مع قائد “اللواء الثامن” في “الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا أحمد العودة، وهو قائد فيلق “شباب السنة” أحد فصائل الجيش الحر سابقاً وكان مدعوماً من “غرفة الموك” التي أدارت المشهد في الجنوب السوري، وقاد التهدئة بين الفصائل المعارضة والنظام في 2018 لينضوي لاحقا تحت الفيلق الخامس الذي شكلته ومولته روسيا.

الأردن تضع شرطاً واحداً أمام النظام السوري لإعادة فتح المعابر الحدودية معه
الأردن تضع شرطاً واحداً أمام النظام السوري لإعادة فتح المعابر الحدودية معه

سحب الميليشيات الشيعية

وكشف الموقع بأنّ المعلومات أوضحت أنّ الجانب الأردني نقلَ خلال الاجتماع رسالةً للجانبين الروسي_ والسوري مفادُها “أنّ المعبر لن يُفتحْ في حال لم تنسحبْ الميليشيات الشيعية التابعة لإيران وحزب الله 50 كيلومتراً لداخل العمق السوري”.

يُشار إلى أنّ الحكومةَ الأردنية كانت قد صرّحتْ في وقتٍ سابق بأنّ إغلاق معبر “جابر- نصيب” مع سوريا جاء ضمنَ خطّتها لمواجهة انتشار “كورونا”، إلا أنّها أعادت أغلبَ المعابر البريّة إلى العمل في حدودها أمام حركةِ النقل والمسافرين باستثناء معبرِها مع سوريا.

ويقع معبر نصيب – جابر يقع بين بلدة نصيب السورية في محافظة درعا وبلدة جابر الأردنية في محافظة المفرق، ويعد أكثر المعابر ازدحاما على الحدود السورية، إذ وصل عدد الشاحنات، التي تمر من المعبر قبل نشوب الأزمة السورية في 2011 إلى 7 آلاف شاحنة يومياً.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى