أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

في لقاءٍ تشاوري ثلاثي.. مصر والأردن يوضحان طريق حل القضية الفلسطينية

القضية الفلسطينية

أكد وزيرا الخارجية المصري سامح شكري، والأردني أيمن الصفدي، اليوم السبت، أن حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يقوم على أساس الدولتين، مشيران إلى أن قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة ومبادرة السلام العربية، تمثل المرجعيات المعتمدة للتفاوض.

مصر والأردن يناقشان القضية الفلسطينية

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمع الوزير المصري، سامح شكري، مع نظيريه الأردني، أيمن الصفدي، والفلسطيني، رياض المالكي، عقب اجتماع تشاوري ثُلاثي حول القضية الفلسطينية.

وقال شكري إن: “الهدف الأسمى الذي نسعى إليه هو التوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية وفق القرارات الدولية”، مضيفاً: “تركزت جهودنا على كسر حالة الجمود وتوظيف الجهود الدولية لحل القضية الفلسطينية”.

ومن جانبه، قال الصفدي إن: “طريق السلام هو حل الدولتين الذي يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”، مشيرا إلى أن “استضافة هذا اللقاء تأتي في ظروف حساسة، ونعمل معاً وفق رؤية محددة باتجاه السلام العادل وحقوق الشعب الفلسطيني”. 

في لقاءٍ تشاوري ثلاثي.. مصر والأردن يوضحان طريق حل القضية الفلسطينية
في لقاءٍ تشاوري ثلاثي.. مصر والأردن يوضحان طريق حل القضية الفلسطينية

وأوضح الصفدي أن: “الإجراءات غير الشرعية الإسرائيلية على الأرض تقوّض جهود الحل الشامل وسط جمود العملية التفاوضية”.

السلطة الفلسطينية تعلق الآمال على إدارة جو بايدن

ومن ناحيته، نوه وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إلى أن الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، أعطى إشارات للالتزام بالاتفاقات الموقعة بين الجانبين الأمريكي والفلسطيني، معرباً عن استعداد السلطة الفلسطينية للتعاون مع إدارته.

وأضاف مؤكداً: “نحن مقبلون على التعامل مع إدارة أمريكية جديدة، ويجب أن تكون لدينا الجاهزية الكاملة كفلسطينيين وكعرب للتعاطي مع هذه المرحلة”.

وتابع قائلاً إن: “الإشارات التي التقطناها من الرئيس بايدن فيما يخص القضية الفلسطينية رسالة تؤكد التزامه بكافة الاتفاقات الموقعة بيننا”، مضيفاً: “نحن مستعدون للتعاون مع الإدارة الأمريكية الجديدة، ونتوقع منها إعادة صياغة علاقتها مع دولة فلسطين”.

وحول المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، قال وزير الخارجية الفلسطيني إن: “الواقع الذي تعيشه الدولة الفلسطينية وما تقوم به قوات الاحتلال هي إجراءات معيقة لأي عملية معاودة للمفاوضات”.

وطالب دول العالم أن تضغط على  إسرائيل لوقف إجراءاتها الأحادية، ومن أجل أن تلتزم بالإجراءات الموقعة.

وذكر المالكي أن: “إسرائيل استغلت إدارة ترامب من أجل تمرير كل سياساتها، والآن وفي هذه المرحلة وحتى 20 من كانون الثاني/ يناير واضح تماماً أن هناك مساع حثيثة لفرض مزيد من الوقائع على الأرض”، موضحاً “نرى خطوات متسارعة غير مسبوقة في البناء الاستيطاني” على حد تعبيره.

وأكد مجدداً أن هذا الأمر لا يمنع السلطة الفلسطينية من التحدث مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

مواضيع ذات صِلة : بأغلبية ساحقة… الأمم المتحدة تتبنى 6 قرارات لصالح فلسطين

وقال المالكي عن التعاون مع مصر والأردن: ” إن التنسيق المصري الأردني أساس بالنسبة لنا، ونعتقد أن هناك تفاهم كبير مع مصر والأردن، أساس كبير يمكن البناء عليه”.

شاهد أيضاً : أجرى عملية ختان ليُثبت أنَّه إسرائيلي.. كيبورك يعقوبيان الحوت على حد وصف الإسرائيليين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى