أخبار العالمسلايد رئيسي

أم هولندية تقاضي حكومة بلادها في محكمة “لاهاي” بسبب النظام السوري

نشرت صحيفة “خيلدرلاندر” الهولندية، يوم أمس السبت، تقريراً كشفت فيه عن تفاصيل دعوى قضائية رفعتها أم هولندية على حكومة بلادها، مطالبةً إياهم معرفة مصير ولدها يونس البالغ من العمر 27 عام، والذي اختفى في سوريا قبل ست سنوات ونصف.

– أم هولندية تقاضي حكومة بلادها

ووفقاً للصحيفة، فإن الأم التي تخشى على حياة ولدها، رفعت دعوى قضائية ضد وزارة الخارجية في لاهاي، لعجزهم عن التوصل لأي أخبار عن ابنها المختفي.

وقال المحامي، أندريه سيبريجتس خلال جلسة الحكم في محكمة لاهاي، نيابة عن الأم الهولندية “هناك احتمال كبير أنه يتعرض للاحتجاز داخل سوريا في ظروف غير إنسانية”.

اقرأ أيضاً: النظام السوري غاضب.. دمشق ترّد على نيّة هولندا برفع دعوى قضائية ضد الأسد بمهاجمة واشنطن

خاصةً وأنّ الابن الذي غادر هولندا في عام 2013 إلى سوريا، لم تصل معلومات عنه غير رسالة من الصليب الأحمر تلقتها العائلة في ذلك الوقت، تفيد بأنه تم اعتقاله من قبل النظام السوري للاشتباه في قيامه بـ “التجسس” والتواصل مع “الإرهابيين” الهولنديين.

أم هولندية تقاضي حكومة بلادها في محكمة "لاهاي"
أم هولندية تقاضي حكومة بلادها في محكمة “لاهاي”

وقالت الصحيفة: بأنّ المحامي سيبيرجتس، يعلم بأنه لاتوجد هناك علاقة دبلوماسية بين أمستردام ودمشق، إلا أنه طالب في المحكمة بأن تحاول هولندا معرفة مصير يونس من خلال دول أخرى في الاتحاد الأوروبي، فهناك دول لا تزال تقيم علاقات دبلوماسية مع دمشق”.

واعتمد المحامي في شكواه على قانون في نظام الاتحاد الأوروبي، يلزم الدول الأعضاء بالدفاع عن مواطني دول الاتحاد الأوروبي الأخرى في الخارج، حسبما أفادت الصحيفة.

وكانت أم يونس، سألت الحكومة التشيكية من خلال محاميها، عما إذا كانت تستطيع تعقب يونس في سوريا، لكن الأخيرة أكدت بأنها تريد تلقي طلباً رسمياً من الحكومة الهولندية، التي رفضت وزارة خارجيتها الهولندية القيام بذلك.

اقرأ أيضاً: حقائق تكشف للمرة الأولى عن جلاد “داعش” الكندي في سوريا (صور)

وأوضحت الصحيفة الهولندية، السبب الذي دفع وزارة الخارجية الهولندية رفضها مساعدة أم يونس، بأنه إذا حاولت هولندا الحصول على شيء ما من دمشق عبر دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي فإن ذلك سيعتبر شكلاً من أشكال التطبيع معها من قبل هولندا.

والجدير ذكره أنّ أم يونس تنتظر الحكم في قضيتها في يوم السابع من شهر كانون الثاني القادم، وفق ما ذكرته الصحيفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى