حورات خاصةسلايد رئيسي

عبدالحكيم بشار يدعو صالح مسلم لإثبات 4 أمور.. ويكشف علاقته بطهران والجهة المهاجمة لمقرات المجلس الكُردي

قال عضو هيئة الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي الـ”PYD”، صالح مسلم، اليوم السبت، في حوار مع موقع موالي للإدارة الذاتية الكُردية، إنَّ “الذين يتطاولون على الكريلا (عناصر حزب العمال الكُردستاني الـPKK) سيفلسون في الشارع الكُردي”.

صالح مسلم يهاجم إقليم كُردستان وتركيا

وهاجم مسلم خلال حديثه، تركيا ووجّه لها إصبع الاتهام بإحراق مقرات المجلس الوطني الكُردي في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية “بغية إفشال المحادثات الكُردية الكُردية”، واصفاً سياسة إقليم كُردستان بـ”الاستفزازية”، مُهاجماً في الوقت ذاته رئيس حكومة الإقليم “وظفته تركيا ليكون بلاءًا على الكُرد، يتطاولون على روج آفا (في إشارةٍ منه إلى المناطق ذات الغالبية الكُردية في سوريا)”.

وردّاً على تصريحات عضو هيئة الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي الـ”PYD” واتهاماته لحكومة إقليم كُردستان من جهة وتركيا من جهةٍ أخرى، قال الدكتور عبدالحكيم بشار، نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض وعضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكُردستاني سوريا، في حوارٍ خاص مع وكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ: “إقليم كُردستان العراق، يتمتع بالسيادة الكاملة على أراضيه ضمن العراق الفيدرالي”.

مؤكّداً: “من حقه المشروع (أي الإقليم) إخراج أيّة قوّة عسكرية غير مشروعة تُقيم فيه وتُهدد أمنه، وهذا ما ينطبق على القوات التابعة للـ PKK، التي تقيم بشكل غير مشروع وتهدد أمن واستقرار الإقليم، ومع ذلك هم الذين يهاجمونه، ورئيس حكومة الإقليم يقوم بواجبه الوطني والقومي من خلال العمل على تحقيق الأمن والأمان والاستقرار في الإقليم، وهذا من صلب مهامه وواجباته، وهو واجب وطني وقومي مقدس ويخدم بشكل مباشر مصالح بلاده الحيوية”.

عبدالحكيم بشار يكشف الجهة المهاجمة لمقرات المجلس الكُردي

وحول إحراق مقرات المجلس الوطني الكُردي واتهام مسلم تركيا بذلك، أوضح بشار: “معروف جداً الجهة التي هاجمت مقرات المجلس، وهم ما يُطلق على اسمهم (جوانن شوركر)، والتي تمّ إنشاؤها مباشرةً من قبل قنديل وتأتمر بأوامره، ولا يمكن أن تقوم بأي عمل تخريبي دون قراره، إذن صالح مسلم يقرّ أن قنديل يتلقى أوامره من تركيا، ولكن حسب معلوماتي وصالح مسلم يدرك ذلك تماماً أن قنديل تأتمر بأوامر طهران”.

عبدالحكيم بشار يدعو صالح مسلم لإثبات 4 أمور.. ويكشف علاقته بطهران والجهة المهاجمة لمقرات المجلس الكُردي
عبدالحكيم بشار يدعو صالح مسلم لإثبات 4 أمور.. ويكشف علاقته بطهران والجهة المهاجمة لمقرات المجلس الكُردي

وتابع القول: “التقينا أنا ومسلم في طهران، حيث قال له المسؤول الإيراني وبوجودي ( ما تقرره طهران ستنفذه أنت، موجهاً كلامه لصالح مسلم والـ pkk والمالكي وبشار الأسد) أجاب مسلم آنذاك بكلمة طبعاً، حيث كان المالكي حينها رئيساً لوزراء العراق”.

أي حوار يدعو إليه صالح مسلم

وفيما يخصّ دعوة مسلم إلى الحوار، قال السياسي الكُردي: ” مع الأسف يعملون شيء ويفعلون شيئاً آخر، الذي يدعو إلى الحوار مع الإقليم يجب أن يسحب قواته منه بشكل نهائي ويكف عن التدخل في شؤونه”.

وأردف القول: “أما فيما يتعلق بالحوار الجاري بين المجلس والـPYD، فليثبت صالح مسلم أنه كُردي سوري سياسياً وتنظيمياً، وليكشف عن هوية الجناة الذين ارتكبوا العديد من المجازر بحق الكُرد، منها مجزرة آل شيخ نعسان ومجزرة آل شيخو في عفرين ومجزرة تل غزال ومجزرة عامودا، وغيرها من المجازر واغتيال نصرالدين برهك عضو المكتب السياسي لحزبنا، واغتيال مشعل التمو، وجوان الكطنة وبونجغ، وليكشف عن مصير المختطفين ومنهم القيادي البارز في حزبنا بهزاد دورسن، حينها نقول إنه فعلاً يبحث عن الحوار”.

وختم عبدالحكيم بشار، حديثه قائلاً: “أما أن يقتل ويغتال ويحرق مكاتب المجلس والعلم الكُردي، ويحتل المئات من القرى في إقليم كُردستان ويُهجّر سكانها، فأي حوار يدعو إليه مسلم!؟”.

مواضيع ذات صِلة : في 4 محاورٍ هامة.. نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض يكشف مصير اللجنة الدستورية ومفوضية الانتخابات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى