الشأن السوريسلايد رئيسي

ميليشيا كتائب البعث تعزز وجودها في دمشق وريفها.. ومصدر يكشف لـ “ستيب” نقاطها الجديدة

عملت ميليشيا كتائب البعث على تعزيز عدد سرياتها وفصائلها في دمشق وريفها، بعد تخريج دورات تدريبية جديدة، بحسب ما نقل مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” اليوم الأحد.

ميليشيا كتائب البعث تنشئ نقاط جديدة

وأضاف المصدر أن ميليشيا البعث أقامت نقاط “تفييش” وتفتيش مشتركة مع وحدات من المخابرات التابعة للنظام السوري.

وقال المصدر لمراسلنا، قيس حمزة، في ريف دمشق، إن الميليشيا قامت بتشكيل فصيلين جديدين ضمن الكتيبة الخامسة إحداهما في منطقة جرمانا، والآخر في زبدين بالغوطة الشرقية، وتم وضع مقرات جديدة لهم ضمن البلدات.

وأشار إلى أن كل فصيل يتألف من 20 عنصراً وما فوق، ويتبع للكتيبة الخاصة بمنطقته، موضحاً أن كتائب البعث الأربعة الأولى تتوزع داخل مدينة دمشق، بينما تتوزع فصائل الكتائب الأخرى من الخامسة إلى الثامنة بمناطق من ريف دمشق أهمها جرمانا والمليحة و التل وقدسيا والهامة وصحنايا ومناطق من القلمون.

قيادات ميليشيا البعث في دمشق وريفها

وذكر أن المدعو، مجاهد اسماعيل، يقود كتائب البعث بريف دمشق ويشرف على توزيع المهام على كتائبه التي ازداد نشاطها وعدد عناصرها مؤخراً.

ميليشيا كتائب البعث تعزز وجودها في دمشق وريفها.. ومصدر يكشف لـ "ستيب" نقاطها الجديدة
ميليشيا كتائب البعث تعزز وجودها في دمشق وريفها.. ومصدر يكشف لـ “ستيب” نقاطها الجديدة

وأوضح المصدر أنه تم تخريج دورة تدريبية خلال الأسبوع الفائت لنحو 15 عنصراً، في مدينة دمشق، مشيراً إلى أنه تم تدريبهم على السلاح وبعض فنون القتال.

وبحسب المصدر، يتولى المدعو، يوسف سلامة، قيادة مركز دمشق لمليشيا البعث، مترأساً مئات العناصر الذين ينتشرون في عدّة أحياء، ولهم نقاط “تفييش” وتفتيش وحراسة مشتركة مع المخابرات التابعة للنظام السوري.

مواضيع ذات صِلة : اشتباكات بين كتائب البعث والأمن العسكري في ممتنة بريف القنيطرة.. والسبب عناقيد عنب!

وتواصل ميليشيا كتائب البعث مهامها في مساندة قوات النظام السوري داخل مناطق دمشق وريفها وتقوم بنشر عناصرها ضمن نقاط حراسة، و نصب حواجز مؤقتة، إضافةً إلى تسيير الإجراءات الأمنية في مناطق تواجدها.

شاهد أيضاً : الاعتداء على الزوجة أمام أعين أسرتها وقتلهم وحرقهم في بيت سحم جنوب سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى