الشأن السوري

عمال سوريون يلقون حتفهم في محاولة لإنقاذ صديقهم الذي سقط داخل خزان وقود

عمال سوريون يلقون حتفهم في محاولة لإنقاذ صديقهم الذي سقط داخل خزان وقود
عمال سوريون يلقون حتفهم في محاولة لإنقاذ صديقهم الذي سقط داخل خزان وقود

 

توفي عمال سوريون خنقًا داخل خزان يستخدم لتخزين وقود، إثر عملهم على تنظيمه وتنظيفه، ظهر اليوم الأربعاء.

 

وقال مراسل وكالة ستيب الاخبارية في ادلب وريفها “عمر المحمد” نقلا عن أهالي المنطقة، إن 3 من العمال توفوا تباعاً حيث نزل العامل الأول داخل الخزان للعمل على تنظيفه ففقد الوعي نتيجة انعدام الأكسجين، فتبعه الآخر لإنقاذه وحصل معه الأمر نفسه، ثم تبعه الثالث ليلقى المصير نفسه.”

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| سعودي يصوّر عمال سوريين في السعودية ويشتكي لسلطاته منهم مثيراً موجة جدل

 

وأشار مراسلنا إلى أن فرق الإنقاذ في الدفاع المدني حاولت إنقاذ العمال، إلا أنهم وجدوا العمال الثلاثة مفارقين الحياة، وقد قامت الفرق بانتشال جثثهم وتسليمها لذويهم.

محاولة انقاذ العمال
محاولة انقاذ العمال

وبحسب مصادر محلية فإن العمال الثلاثة هم مهجَّرون ويعملون على تأمين لقمة العيش لعائلاتهم، وهم: (عقبة الإبراهيم وعمره 30 سنة من مهجَّري حمص، وأحمد عنجارة وعمره 44 سنة من بلدة عنجارة بريف حلب الغربي، والثالث محمد حمود وعمره 35 سنة من بلدة معصران جنوب إدلب).

اقرأ أيضاً: منافسون وهميون وأرباح بالملايين.. ما لا تعرفه عن شركة وتد وصانع فكرة الاحتكار فيها

 

واوضحت المصادر أن العمال الثلاثة يعملون بشركة “وتد للمحروقات” بأجر يومي زهيد، وتعتبر الشركة أحد أهم الأذرع الاقتصادية لهيئة تحرير الشام والتي تحتكر تجارة المحروقات في مناطق نفوذها شمال سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى