الشأن السوري

هروب مصابين بفيروس كورونا من مستشفى “الباسل” بطرطوس معتبرين أنه “وصمة عار”

نقلت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، اليوم الأربعاء، أخباراً حول هروب مصابين بفيروس كورونا المستجد من أحد مستشفيات النظام السوري في مدينة طرطوس.

مدير المستشفى يوضح حادثة هروب مصابين بفيروس كورونا

ونقلت ذات المصادر الموالية عن مدير الهيئة العامة لمستشفى الباسل في طرطوس، الدكتور إسكندر عمار، قوله “إننا نعاني من مشكلة في تسجيل إصابات كورونا حيث يعتبره البعض عيباً وأمراً مخجلاً، وقد هرب البعض من المستشفى بعد تأكيد إصابته وطلب آخرون عدم تسجيل أسمائهم”.

وأكد الطبيب أن الكثيرين لايزالون يخجلون من التصريح بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، على خلاف المشاهير والمسؤولين، معتبراً أنّ الأمر ليس”وصمة عار” كما يراه البعض.

اقرأ أيضاً: روسيا تكشف عن رصد 1424 سلالة من فيروس كورونا في البلاد

ارتفاع معدل الإصابات بطرطوس

ولفت الطبيب إلى أنّ أعداد الإصابات الموثقة التي يشرف عليها يومياً ارتفعت إلى معدل 50 إلى 60 إصابة في اليوم، فيما يبقى منهم نحو 15 شخصاً على أكبر تقدير ضمن المستشفى.

واعتبر أن كثير من الحالات لا تأتي إلى المستشفى إلا بعد تدهور حالتهم الصحية وحاجتهم إلى منفسة اوكسجين، ولفت إلى أنّ أعداد الوفيات تصل إلى 7 بالمئة من المراجعات.

وأوضح الطبيب المذكور بأن محافظة طرطوس لم تصل إلى ذروة الوباء بعد، بينما يأخذ فيها أعداد الإصابات منحىً تصاعدياً.

يشار إلى مجلس المحافظة التابع للنظام السوري أعلن عن توقيف كافة النشاطات الرياضية في المحافظة، وإغلاق المقاهي والمطاعم ومنع تراخيص الحفلات بأعياد رأس السنة.

اقرأ أيضاً: كورونا يحصد حياة وزراء سوريين خلال ساعات … من بينهم أوّل رئيس وزراء في عهد بشار الأسد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى