أخبار العالمسلايد رئيسي

عملية تهريب الأضخم من نوعها بالعالم… ما الوجهة وما علاقة ميليشيا حزب الله

كشفت وحدة الجرائم المالية التابعة للشرطة الإيطالية، الأربعاء، عن عملية تهريب الأضخم من نوعها بالعالم، وتفاصيل حول تجارة مخدراتٍ واسعة النطاق يعتقد أنها قادمة من سوريا.

عملية تهريب الأضخم من نوعها بالعالم... ما الوجهة وما علاقة ميليشيا حزب الله
عملية تهريب الأضخم من نوعها بالعالم… ما الوجهة وما علاقة ميليشيا حزب الله

إيطاليا تصادر 14 طناً من المخدرات مصدرها سوريا وحزب الله

وبحسب تقرير نشرته شبكة “بي بي سي” البريطانية، فقد كانت السلطات الإيطالية أعلنت قبل أشهر أنها صادرت كمية قياسية من حبوب الكبتاغون، تبلغ 14 طناً، وقيمتها نحو مليار دولار، قادمة من سوريا، فيما وصفته بأنه أكبر عملية من نوعها في العالم.

وأوضحت الشرطة الإيطالية أنها اعتقدت في البداية أن تنظيم “داعش” كان يقف خلف هذه الصفقة، لكن بعد مزيدٍ من البحث، وجهوا أصابع الاتهام إلى نظام بشار الأسد وحليفه اللبناني المقرب “حزب الله”.

وأشار تقرير “بي بي سي” إلى أنّ المخدرات مصدر رئيسي لتمويل النظام السوري والجماعة الإرهابية اللبنانية، عبر الاعتماد على الكبتاغون الذي استخدم بشكلٍ رئيس في الستينيات لعلاج الاكتئاب واضطراب النوم القهري، وهو يحظى بشعبية كبيرة في الشرق الأوسط، وينتشر في المناطق التي مزقتها الحرب.

وقالت الشرطة الإيطالية في بيانٍ إن إنتاج هذا المخدر كان يتركز في البداية في لبنان، وإن “داعش” يبيعه لتمويل أنشطته، حيث عثر على كميات كبيرة منه في مخابئ الإرهابيين”.

وأشار البيان إلى أنها “أكبر عملية مصادرة أمفيتامين تقوم بها قوات شرطة على المستوى العالمي”.وساهمت تدابير العزل بسبب فيروس كورونا المستجد في عرقلة إنتاج وتوزيع المخدرات المصنعة في أوروبا مما دفع المهربين على جلب الشحنات من سوريا، حيث لم تتباطأ هذه الأنشطة.

“عملية تهريب” ليلية لـ ميليشيا حزب الله

وفي سياقٍ ذي صلة، ذكرت وسائل إعلامٍ عراقية دخول شحنةٍ من مادة الحشيش المخدر في عملية تهريب “الأضخم من نوعها”، من العراق إلى مدينة البوكمال السورية الحدودية، والتي تخضع لسيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات نظام الأسد شرقي ديرالزور.

وأفادت مصادر محلية، أن شحنة “الحشيش” نقلت عبر سيّاراتٍ تابعة لميليشيا حزب الله العراقي المدعوم إيرانياً، يوم الثلاثاء، حيث بلغ عددها بين الـ6 والـ8 شاحنات.

وجهة شاحنات “المخدرات” النهائية

وحول وجهة تلك الشاحنات، أوضحت المصادر، أنّ الحمولة أفرغت بنحو عشرين سيارة عسكرية تابعة لميليشيا حزب الله العراقي، لتسير هذه السيارات على دفعات باتجاه “معبر السكك غير الرسمي” الخاضع لسيطرة ميليشيات الحشد الشعبي، وتدخل منها نحو البوكمال ثم تتجه إلى طريق ديرالزور، حيث من المرجح أن يتم توزيع الشحنة بمناطق سيطرة النظام السوري والميليشيات الإيرانية غرب ديرالزور وشرق الرقة.

وأشارت المصادر إلى أن الشاحنات كانت قد دخلت الأراضي العراقي من معبر الشيب – ميسان الواصل بين الأحواز في إيران ومحافظة ميسان جنوبي العراق، لتسلك طريقاً يمتد لنحو 900 كيلومتراً من ميسان إلى الكوت وبغداد والرمادي وهيت وصولاً لمدينة القائم الحدودية، ومنها نحو سوريا.

مواضيع ذات صِلة : سقوط قتلى وجرحى أثناء إحباط الجيش الأردني عملية تهريب مخدرات من سوريا

ودخلت الأراضي السورية في الـ21 من الشهر الفائت، شاحنتين من المواد المخدرة والحيشيش، قادمة من إيران، بعد أن سلكت الطريق ذاته، ليتم توزيعها في دمشق وحمص والسويداء على التجار التابعين للحرس الثوري الإيراني، بغية بيعها في الأسواق هناك.

شاهد أيضاً : منهم ريّا وسكينة والتوربيني.. تعرف على أخطر القتلة المتسلسلين الذين مروا على الشرق الأوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى