الشأن السوريسلايد رئيسي

قوات النظام السوري تُقدم على خطوة هي الأولى في بلدة السخنة.. ومراسلة “ستيب” تكشف التفاصيل

استولت ميليشيا الفيلق الخامس التابعة لقوات النظام السوري والمدعومة روسياً، اليوم الجمعة، على عشرة منازل تقع على أطراف بلدة السخنة في البادية السورية بريف حمص الشرقي.

قوات النظام السوري تُقدم على خطوة هي الأولى في بلدة السخنة.. ومراسلة "ستيب" تكشف التفاصيل
قوات النظام السوري تُقدم على خطوة هي الأولى في بلدة السخنة.. ومراسلة “ستيب” تكشف التفاصيل

الفيلق الخامس يستولي على منازل بـ بلدة السخنة

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، إنَّ عملية استيلاء ميليشيا الفيلق الخامس على منازل مدنيين، جاءت بعد أن هجرها قاطنيها بسبب هجمات تنظيم الدولة “داعش” على محيط البلدة في وقتٍ سابق من العام 2015.

وأوضحت أن عملية الاستيلاء عليها، تمّت بتهمة أن أصحابها خلايا في تنظيم “داعش”، كما جرى إخراج خمس عائلات نازحة من بعض المنازل التي استولت عليها في البلدة، مشيرةً إلى أن هذه الخطوة تُعتبر الأولى من نوعها في المنطقة.

ونقلت عن مصدرٍ عسكري، قوله إنَّ هدف قوات النظام السوري من الاستيلاء على المنازل، هو لتحويلها إلى نقاط عسكرية ومهاجع لعناصرها في بلدة السخنة وسط البادية السورية.

أهمية بلدة السخنة

استحوذ التنظيم عام 2015 على معظم البادية السورية، بما فيها مدينة تدمر، التي استولى عليها في مايو/ أيار العام نفسه، ومنذ هزيمته في العام 2017، شنّ هجمات عدّة على بلدة السخنة ومحيطها.

وتنبع أهمية البلدة من وقوعها على الطريق الدولي القادم من العاصمة السورية دمشق باتجاه محافظة دير الزور في أقصى الشرق السوري، والذي يُعتبر من أهم الطرق في سوريا.

مواضيع ذات صِلة : الفيلق الخامس الروسي يقدم عروضاً سخية وامتيازات عسكرية ليتمدد على حساب إيران بدير الزور والقنيطرة

كما تعدّ عقدة مواصلات مهمة، حيث تجتمع لديها طرق عدّة قادمة من محافظة الرقة وأرياف حلب وحمص وحماة، فضلاً عن الطريق الدولي.

شاهد أيضاً : اضطهاد فهجرة ومن ثم علو ورفعة.. إليك قصة الوجود اليهودي في سوريا يهود سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى