الشأن السوريسلايد رئيسي

بعد إلغاء “مفوضية الانتخابات”… نصر الحريري يكشف عن المبلغ الذي يتقاضاه شهرياً وسبب قرار الإلغاء

قال رئيس “الائتلاف الوطني السوري” المعارض، نصر الحريري، إنه لا يتعامل مع منصبه كموظفٍ يتقاضى راتباً شهريّاً يبلغ 3500 دولار (أكثر من 10 ملايين ليرة سورية).

مؤتمر صحفي لـ نصر الحريري بإسطنبول

وخلال مؤتمر صحفي في إسطنبول، عُقِد الخميس، أشار الحريري إلى أنّ انعدام الثقة بين السوريين والائتلاف، “أمر لا يجب التوقف عنده”، مشدداً في الوقت ذاته على “ضرورة وجود آلياتٍ لبناء الثقة مع الشارع السوري”، وفق تعبيره.

اقرأ أيضاً: مفوضية الانتخابات لمرحلة ما بعد الأسد.. نصر الحريري يحسم الجدل حول التشكيل المعارض الجديد

لا إمكانية لمشاركة شعبية في اختيار رئيس وأعضاء الائتلاف

ورداً على سؤال لـ”الشرق سوريا”، حول إمكانية إجراء انتخاباتٍ لأعضاء ورئيس الائتلاف يشارك فيها الشارع السوري، أجاب الحريري: “لا أعتقد أن الأوضاع تتجه نحو هذه الخطوة خاصةً في ظل وجود أطرافٍ يمكن أن تستثمرها”، ولم يذكر مزيداً من التفاصيل حيال تلك الأطراف.

وعلّل الحريري جوابه بأنّ “الثورة السورية سمحت بحدوث شكلين للانتخابات”، حيث أجريت انتخاباتٌ للمجالس المحلية في الداخل السوري، في حين كانت تجري انتخابات “مؤسسية” في الائتلاف ونقابة المحامين وغيرها، مؤكداً “عدم وجود انتخابات أوسع”.

في المقابل، طرح الحريري تساؤلاً حول كيفيّة مشاركة الشارع السوري في “عملية انتخابية داخلية”، معتبراً أن الموضوع “حساس وهام”، خاصةً أن الانتخابات التي أجرتها المعارضة هي “انتخابات محلية”.

نصر الحريري يكشف عن المبلغ الذي يتقاضاه شهرياً وسبب قرار الإلغاء
نصر الحريري يكشف عن المبلغ الذي يتقاضاه شهرياً وسبب قرار الإلغاء

مشاركة الشارع السوري تحتاج “نقاش”

واعتبر أن مشاركة الشارع السوري في اختيار أعضاء ورئيس الائتلاف “يحتاج إلى نقاش”، مشيراً إلى وجود مقترحات تدعم انتخاب جزء من أعضاء الائتلاف، وهي “فكرة تستحق الدراسة”.

اقرأ أيضاً: في 4 محاورٍ هامة.. نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض يكشف مصير اللجنة الدستورية ومفوضية الانتخابات

إلغاء قرار إنشاء “المفوضية العليا للانتخابات”

وعلى صعيد الانتخابات الرئاسية القادمة في سوريا، شدد نصر الحريري، على ضرورة الاستعداد لمثل تلك الانتخابات، مؤكداً أن الائتلاف ألغى قرار إنشاء “المفوضية العليا للانتخابات” بعد عدم قبول السوريين للقرار.

وأبدى نصر الحريري استعداد الائتلاف لمناقشة القرار مجدداً مع “الفعاليات الثورية”، مشدداً على ضرورة استعداد قوى المعارضة للانتخابات، كما تستعد للوصول إلى الحكم الانتقالي، لافتاً إلى أنّ الحل في سوريا “لن يكون عبر إزاحة شخص وتعيين آخر مكانه”، مؤكداً أن “من ينجح في الانتخابات هو من يحضر لها بشكل جيد”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى