الشأن السوريسلايد رئيسي

قوات النظام السوري تزيل أبنية سكنية بريف دمشق وتلاحق قادة ميليشياتها

شنت قوات النظام السوري اليوم الإثنين، حملة واسعة في بلدات بريف دمشق لإزالة الأبنية السكنية المخالفة، وذلك بعد إيعاز من محافظ ريف دمشق الجديد، معتز أبو النصر جمران.

قوات النظام السوري تزيل أبنية سكنية

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف دمشق، قيس حمزة، إن حملة المخالفة طالت عشرات الأبنية السكنية في بلدات يبرود والتل وجرمانا والصبورة والغزلانية وغيرها، حيث أزيلت عدة أبنية قيد الإنشاء وتم ختم أبنية أخرى حديثة البناء بالشمع الأحمر.

وأوضح مراسلنا، أن حملة الهدم جاءت بحجة مخالفة الأبنية للقوانين والأنظمة، وبتشديد من محافظ ريف دمشق الجديد معتز أبو النصر جمران، الذي أوعز لجميع المجالس بالمراقبة الشديدة للمخالفات وخاصة في عطلة رأس السنة.

وتأتي تشديدات المحافظ الجديد بعد تورط سابقه علاء ابراهيم بقضايا فساد مثل تشييد الأبنية المخالفة وغيرها، بحسب مراسلنا.

وفي سياق آخر، نفّذت دوريات تابعة لفرع “أمن الدولة”، خلال اليومين الماضيين، حملة مداهمات اعتقلت خلالها قائد ميليشيا “درع القلمون” في مدينة يبرود بالقلمون الغربي.

وأفاد مراسلنا أن دورية أمن الدولة داهمت بعدد من العناصر منزل قائد الميليشيا “جورج سمعان” الملقب بـ “الشيطان”، في حارة الصالحية بيبرود.

كما داهمت الدورية منزل عضو مجلس محافظة ريف دمشق في بلدية يبرود، عماد الخطيب، الملقب بـ “جندل”، إلا أنه تمكن من الفرار قبل اعتقاله.

وجاءت حملة الدهم ضد هؤلاء على خلفية ارتباطهما بمحافظ ريف دمشق السابق، علاء ابراهيم، المتهم بتورطه بالعديد من قضايا الفساد.

وبين المصدر، أن الدوريات أشرفت على عمليات هدم طالت قرابة الـ 30 بناءًا مخالفًا في المدينة تزامنًا مع حملتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى