الشأن السوري

السلطات اللبنانية تفضح النظام السوري بقضية حرق مخيم اللاجئين السوريين.. وتعتقل 8 متورطين

كشفت السلطات اللبنانية، يوم أمس الأحد، عن أن النظام السوري لم يكترث لحرق مخيم اللاجئين السوريين الواقع بحنين شمال البلاد، فيما تم اعتقال 8 أشخاص ممن ثبت تورطهم في عملية الإحراق.

– النظام السوري لم يكترث لحرق مخيم اللاجئين السوريين

ووفقاً للإعلام اللبناني، قالت مصادر ديبلوماسية لبنانية: “إنّ وزارة الخارجية لم تتلق أي اتصال من أي مسؤول سوري بأي شكل من الأشكال لا مباشرة ولا عبر سفارة لبنان في دمشق”.

وأكدت تلك المصادر بأنّ “وزير الخارجية شربل وهبه اطلع على مضمون البيان الصادر عن وزارة الخارجية مثلما اطلع عليه اللبنانيون من خلال وسائل الاعلام”.

– اعتقال متورطين بالحادثة 

وفي السياق، أعلن الجيش اللبناني، في بيان رسمي له عن اعتقال 8 أشخاص اتهموا بإحراق المخيم الذي وقع على خلفية “إشكال فردي”.

وقال الجيش في البيان: “أوقفت دورية من مديرية المخابرات في بلدة بحنين- المنية (شمال)، مواطنين لبنانيين وستة سوريين على خلفية إشكال فردي وقع مساء أمس في البلدة بين مجموعة شبان لبنانيين وعدد من العمال السوريين”.

وأضاف البيان أن الخلاف “تطور إلى إطلاق نار في الهواء من قبل الشبان اللبنانيين الذين عمدوا أيضا إلى إحراق خيم النازحين السوريين”، من دون إعطاء تفاصيل حول سبب الخلاف.

وكان قد نشب الحريق، يوم السبت الفائت، في المخيم الذي يأوي 75 عائلة قرب بلدة بحنين شمال لبنان في منطقة المنية، ما حول المخيم بأكمله الى أرض محروقة، ما أجبر سكان المخيم البالغ عددهم 370 شخصا إلى الفرار.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| اعتداء عنصري جديد.. لبنانيون يحرقون مخيم المنية للاجئين السوريين في لبنان والسعودية تتدخل

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين خالد كبارة أنه تم نقل سكان المخيم “الى مخيمات غير رسمية قريبة.. أو قدم لهم سكان المنطقة المأوى”.

والجدير ذكره أن لبنان يستضيف أكثر من 1.5 مليون لاجىء سوري، بينهم نحو مليون مسجلين كلاجئين لدى الأمم المتحدة، وكانت السلطات اللبنانية، دعت اللاجئين السوريين للعودة إلى بلادهم، رغم أنّ عدة منظمات حقوقية أطلقت تحذيرات أكدت خلالها بأنّ سوريا ليست بلداً آمنا للعودة.

اقرأ أيضاً : عقب احراقه من قبل شبان لبنانيين هذا ما بقي من مخيم المنية للنازحين السوريين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى