سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| مصارعين وأشباح يجوبون شوارع المكسيك ويراقبون من لا يضع كمامةً على وجهه

سلطت صحيفة “ذا صن” البريطانية، اليوم الثلاثاء، على طريقة مبتكرة اتبعتها سلطات بعض الولايات في المكسيك لإجبار الناس على ارتداء الكمامة في الأماكن العامة.

– طريقة مبتكرة في المكسيك للمراقبة

اتخذت الحكومة في إرابواتو ، وهي مدينة في غواناخواتو بالمكسيك ، نهجاً غير تقليدي تجاه أي شخص يُرى لا يرتدي قناعاً في الأماكن العامة الداخلية، حسب الصحيفة.

قالت الصحيفة: “إنه تم تعيين مجموعة من المصارعين كما هو معروف في المكسيك، من قبل الحكومة لنشر الوعي بمرض كوفيدا- 19 وتوزيع الأقنعة وتوبيخ أي شخص لا يتبع إرشادات السلامة. 

وفي مقاطع الفيديو التي شاركها الحساب الرسمي للحكومة “Irapuato”، يظهر مجموعة من المصارعين المخيفين، وهم يجوبون كمجموعة في الشوارع وفي الأماكن المغلقة كالمحلات والأسواق. 

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| مجزرة ضحيتها مدنيين وراقصات في أعنف ولايات المكسيك

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من أن كل شيء يبدو ممتعًا، إلا أن الأمور سرعان ما تخرج عن السيطرة عندما يلاحظ أحد المصارعين رجلاً لا يرتدي قناعًا، فمثلاً شاهد هؤلاء المصارعين قبل أيام رجلاً لايرتدي قناعاً قام أحد المصارعين بإلقاء كرسي على الرجل، وأرداه في لحظة.

وفقاً للصحيفة، فإن الغرض من المصارعين هو دعوة المواطنين إلى استخدام أقنعتهم للعناية بأنفسهم وللتمكن من كسر سلسلة عدوى كوفيد-19.

 

ومما جاء في بعض التغريدات عن المصارعين “لا تخاطر بالعثور عليهم، من الأفضل ارتداء الكمامة نريد من الجميع إنهاء عدوى كوفيدا-19 ويسعى كل واحد، بطريقته الخاصة، إلى زيادة الوعي العام بأن استخدام القناع سيساعدنا في تحسين الوضع”. 

ويشار إلى أن المصارعة هي هواية رئيسية في المكسيك، والغالبية العظمى من المنافسين يرتدون أقنعة، هدفت السلطات إلى اتباع هذه الطريقة كنوع من القيود المفروضة للحد من انتشار كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى