الشأن السوريسلايد رئيسي

الائتلاف السوري المعارض يرّد على مطلب “مفاجئ” لخبيرة أممية يصب في مصلحة الأسد

وجه الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة، انتقادات لخبيرة أممية طالبت برفع العقوبات الأمريكية (قانون قيصر) عن النظام السوري، وإمداده بما يلزم لتعويمه.

تصريحات مفاجئة لخبيرة أممية

واستنكر الإئتلاف في بيان صدر اليوم الخميس، التصريحات الأخيرة للمقررة الخاصة في مجلس حقوق الإنسان، البيلاروسية إلينا دوهان، والتي جاءت “مفاجئة وصادمة فيما يتعلق بمطالبتها بضرورة رفع العقوبات عن النظام السوري وإمداده بكل مستلزماته، بما يفضي إلى السماح لتعويمه وإعادة فرضه على الشعب السوري، وتجال الجرائم والانتهاكات التي ارتكبها”.

وقال إن تصريحات دوهان تكشف جهلها بتفاصيل الملف السوري وتعاميها عن الطرف الحقيقي المسؤول عن ما وصلت إليه الأمور في البلاد.

وأوضح الائتلاف أن “كل أجزاء الكارثة المتعلقة بحقوق الإنسان في سوريا مرتبطة مباشرة بإجراءات وقرارات واستراتيجيات اختارها وخطط لها النظام السوري بالتعاون مع النظام الإيراني والكرملين الروسي“، مشيرًا إلى أن “تعنت روسيا وموقفها الداعم للنظام وحمايته من أي تحرك دولي جاد، هو سبب في مفاقمة الأوضاع”.

اقرأ أيضًا: رئيس الائتلاف الوطني السوري يكشف ما دار بينه وبين الروس بخصوص بشار الأسد

وأشار البيان إلى العلاقة المباشرة بين العقوبات الأمريكية من جهة ورفض النظام المستمر للانصياع لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بالحل السياسي في سوريا، وإصراره على متابعة الحل العسكري، وارتكابه الجرائم، إضافة إلى تدمير المستشفيات والنقاط الطبية والمدارس.

وأكد الائتلاف حرصه على متابعة الوضع الإنساني في سوريا، مطالبًا بضرورة اتخاذ كل الاجراءات لتجنب العقوبات وأن تتركز على النظام وأركانه وآلته العسكرية والجهات والأطراف الداعمة له.

اقرأ أيضًا: الائتلاف الوطني يفنّد تصريحات الأسد حول أسباب الأزمة الاقتصادية في سوريا.. ويكشف السبب الفعلي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى