أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

إنطلاق قمة دول مجلس التعاون الخليجي غداً.. وملك دولة خليجية يمتنع عن الحضور

تنطلق غدًا في مدينة العُلا شمال غربي السعودية، قمة دول مجلس التعاون الخليجي وذلك لبحث حلول لأزمة الخلافات العربية وتوقيع وثيقة مبادئ المصالحة مع قطر، وفق ما كشفته وسائل الإعلام العربية.

– تداعيات قمة دول مجلس التعاون الخليجي

وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، فإن مصادر دبلوماسية خليجية أكدت بأنّ السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان لن يحضر القمة الخليجية، وسيمثله فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني والذي سيترأس وفد بلاده إلى قمة دول مجلس التعاون الخليجي الـ 41.

وآل سعيد سيمثل السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الذي تولى مقاليد الحكم في بلاده في 11 يناير / كانون الثاني العام الفائت خلفاً لابن عمه الراحل قابوس بن سعيد.

ومنذ 10 سنوات مضت، بدأ السلطان العماني على إيفاد ممثل عنه إلى القمم الخليجية والقمم التي تعقد في إطار الجامعة العربية أو منظمة التعاون الإسلامي.

– تعليق رئيس مجلس الشورى السعودي

قال رئيس مجلس الشورى السعودية، عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ: “إن الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يضع قضية وحدة الصف الخليجي واستمرار منظومة مجلس التعاون ونجاحها في مقدمة أولويات اهتماماته”.

اقرأ أيضاً: مجلس التعاون الخليجي يوجه أوّل رسالة خليجية موحّدة حول إيران.. ماذا تضمّنت؟

وأضاف قائلاً: “إن المملكة العربية السعودية كانت على مدى عقود ومنذ انطلاق مجلس التعاون لدول الخليج العربية حاضنة لهذه التجربة الوحدوية المتفردة وداعمة لكل خطواتها في مواقف عملية يسجلها تاريخ المنطقة والعالم”.

وأشار إلى أنّ دعوة الملك سلمان لقادة مجلس التعاون تأتي هذه المرة في ظروف استثنائية.

والجدير ذكره أن مجلس التعاون الخليجي يضمّ 6 دول هي “السعودية والإمارات وقطر وسلطنة عمان والكويت والبحرين”، ويعدّ المجلس الأعلى به الذي يتكون من قادة الدول أعلى سلطة، ويجتمع في دورة عادية (قمة) كل عام وبقمته الـ41 غداً يكون قد دخل في عقده الخامس من عمر تشكله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى