الشأن السوري

ارموا جثة ابنكم في مكب النفايات.. حادثة دير حسان تثير ضجة في إدلب وريفها

 

أقدم أهالي قرية دير حسان في إدلب، اليوم السبت، على محاولة منع نازحين من ريف حلب الجنوبي، دفن طفل متوفى في مقبرة البلدة، بحجة أنها خاصة بدفن موتى المنطقة ولايسمح للنازحين بدفن موتاهم فيها.

منع دفن طفل بمقبرة في إدلب

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، إن أهالي قرية دير حسان الحدودية مع تركيا اعترضوا جنازة طفل أحد العوائل النازحة من ريف حلب الجنوبي وحاولوا منعهم من دفن الطفل الذي يبلغ من العمر 5 سنوات في مقبرة البلدة.

فيما حصلت مشادات كلامية بينهم تلاها عراك بالأيدي بين ذوي المتوفى وعدد من أهالي القرية مع حارس المقبرة وولده الذين كانوا متواجدين عند مدخل المقبرة.

 

وأضاف مراسلنا أن أهالي الطفل تعرضوا لتوبيخ شديد بالكلام من قبل بعض سكان قرية دير حسان، حيث قال لهم ابن حارس المقبرة: ” لن نسمح لكم بدفن الطفل في مقبرتنا واذهبوا وارموا به في مكب النفايات”.

إقرأ أيضاً:

خاص|| حكومة الإنقاذ تفرض أتاوات مجحفة على مخيمات النازحين بإدلب وترفع سعر أجرة مكان الخيمة

 

استياء اجتماعي من الحادثة

وأشار إلى انتشار مقاطع صوتية على على غرف الواتس آب، لأبو بكر حاس، وهو نازح من قرية حاس بريف إدلب الجنوبي يقول فيها: “لا حجة مقنعة لديهم بهذا الفعل اللا أخلاقي”، حسب وصفه.

وأكد مراسلنا أن تدخل وجهاء من القرى والمخيمات القريبة أجبر أهالي دير حسان على العدول عن قرارهم وتم خلالها دفن الطفل في نفس المقبرة.

إقرأ أيضاً:

الروس يراقبون وتوترات مع الأتراك.. النظام السوري يقصف بصواريخ شديدة الانفجار جبل الزاوية بريف إدلب

 

وأوضح أن الحادثة لاقت استنكاراً شديداً بين أوساط النازحين في المناطق الحدودية.

 

إقرأ أيضاً:

هل يمكن تلقي نوعين مختلفين من اللقاحات المضادة لكورونا؟

وحادثة دير حسان ليست الأولى من نوعها، حيث أقدم أهالي ووجهاء من قرية عقربات الحدودية العام الماضي على منع نازحين من دفن أحد المتوفين في مقبرتهم بحجة أنها خاصة بموتى القرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى