الشأن السوريسلايد رئيسي

حركة أحرار الشام تعيّن قائداً عاماً لها.. وبيان مسرّب يكشف التفاصيل

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، محمد العمر، إنَّ حركة أحرار الشام، عيّنت المدعو عامر الشيخ الملّقب بـ”أبو عبيدة الشامي” قائداً عاماً لها.

حركة أحرار الشام تعيّن قائداً عاماً لها

وأشار مراسلنا إلى أن “أبو عبيدة الشامي” كان يشغل في وقتٍ سابق، منصب أمير منطقة “غصن الزيتون” ضمن الحركة، والتي تشمل مدينة عفرين ونواحيها الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا ما يُسمى بـ”الجيش الوطني”.

إلى ذلك، قالت الحركة في بيان مسرّب، اليوم السبت، حصل عليه مراسلنا: “بعد جلسات عدّة مع الطرف الآخر (لم تذكره) وبواسطة الشيخ ماهر علوش أبي بكر، تمَّ التوصل إلى اتفاق”.

وبحسب البيان المسرّب، تضمن الاتفاق أربعة بنود، وهي:

1- تعيين أبو عبيدة درعا “الشامي”، قائداً عاماً للحركة.
2- يتولى أبو عبيدة أيضاً مهام قائد الجناح العسكري في الحركة.
3- يقوم أبو عبيدة بالإشراف على تشكيل مجلس قيادة جديد بالكلية للحركة.
4- حسن صوفان لن يكون داخل المشهد.

وفي ختام البيان، دعت الحركة عناصرها إلى النهوض، قائلةً: “ادعو إخواني أبناء الحركة إلى أن يشمروا عن سواعدهم فلدينا فرصة حقيقية لإعادة بناء الحركة والنهوض بها من جديد”.

ونقل مراسلنا عن مصدرٍ عسكري داخل الحركة، قوله إنَّ الاتفاق جرى داخل الأراضي التركية، وبأن المقصد من الطرف الآخر المذكور في البيان هو الجانب التركي، لافتاً إلى أن علاقة “أبو عبيدة” قوية مع أنقرة.

مواضيع ذات صِلة : “سلسلة اغتيالات” تستهدف قياديي حركة أحرار الشام الإسلامية في إدلب

وكادت الخلافات المتصاعدة في صفوف الحركة مؤخراً أن تؤدي إلى انشطار الحركة إلى قسمين: الأول يقوده حسن صوفان الموالي لهيئة تحرير الشام، التي تحاول تشكيل مجلس عسكري في شمال سوريا، يضمها مع الحركة وفيلق الشام، والثاني يقوده جابر علي باشا، ينتقل إلى منطقة غصن الزيتون، التي تضم مدينة عفرين وريفها في شمال غربي حلب.

شاهد أيضاً : وسط أنقاض دمار المنازل في إدلب السورية , بعض الشباب وجدوا فسحة من الأمل في هذه الرياضة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى