أخبار العالم العربي

اجتماع استثنائي لوزارة الدفاع ورئيس البلاد في لبنان لبحث أمور هامّة

أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، مساء يوم أمس الأحد، عن دعوة رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون المجلس الأعلى للدفاع إلى اجتماع استثنائي يعقد عند الثالثة من بعد ظهر اليوم الاثنين في قصر بعبدا، وذلك للبحث في الوضع الصحي وواقع القطاع الاستشفائي في البلاد.

– اجتماع استثنائي في لبنان

ووفقاً لما أعلنته وسائل الإعلام اللبنانية، فإنّ الاجتماع جاء وسط عجز المستشفيات عن مواجهة الارتفاع غير المسبوق في أعداد المصابين بوباء كورونا التي تجاوزت كل السقوف، حسب وصفهم.

وقال الإعلام اللبناني: “إن لجنة متابعة التدابير الوقائية لكورونا أوصت بالإغلاق التام لمدة سبعة أيام، مصحوباً بفرض حظر تجول على مدار الساعة، إضافة إلى إغلاق المطار لأسبوع”.

في حين، صرح مستشار رئيس الجمهورية وليد الخوري، لوسائل إعلام محلية، بأنهم طالبوا بالإقفال التام للبنان، مع بعض الاستثناءات البسيطة التي تخص الجانب الطبي وما يرتبط بالاستشفاء، وإقفال جميع المحال التجارية، وإعطاء مهلة محددة للمواطنين من أجل جلب حاجياتهم.

اقرأ أيضاً : غارات إسرائيلية فوق مناطق لبنانية.. جبران باسيل يعلل سبب الحصار على بلاده وعون يدعو المجلس الأعلى للدفاع لاجتماع استثنائي

– الإصابات فاقت قدرة المستشفيات

قال نقيب الأطباء اللبنانين، شرف أبو شرف: “إنه يجب تجهيز المستشفيات الحكومية لأن المستشفيات الخاصة أصبحت مليئة بالمرضى ولديهم حالات أمراض مزمنة وهم أيضا بحاجة إلى معالجة”.

وكشف أبو شرف عن عجز المستشفيات الحكومية، قائلا: “إنّ نسبة الإشغال في المستشفيات الحكومية التي أنفق عليها سابقاً المليارات هي من 10 إلى 15%”.

وأضاف بالقول: “المستشفيات الميدانية التي وجدت بعد كارثة انفجار مرفأ بيروت فتشبه المستشفيات الميدانية العسكرية وتحتاج إلى تجهيزات خاصة لعلاج مرضى كورونا خاصة تجهيزات العناية الفائقة”.

وطالب أبو شرف بالتنسيق بين وزارة الصحة والصليب الأحمر اللبناني من جهة والمستشفيات من جهة أخرى، وذلك بهدف توزيع المرضى على المحافظات والبلديات وحصر المرجعية الرسمية بالأطباء والمتخصصين والخبراء.

فيما أكدت بعض الصحف المحلية، بأنّ هناك بعض المستشفيات الحكومية اللبنانية، لجأت إلى معالجة المصابين بكورونا في مواقف السيارات بعد عجزهم عن استيعاب الأعداد المتزايدة من المصابين.

وأشارت تلك الصحف إلى أنّ المخاوف من نموذج لبناني كارثي يتجاوز النموذج الإيطالي، قد تعاظمت وبشدة لدى اللبنانين.

والجدير ذكره أنّ وزارة الصحة اللبنانية، أعلنت بأن إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس في البلاد وصل إلى 1590، فيما وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 215553، ويسجل لبنان حالياً أرقاماً قياسية بعدد إصابات جديدة بكورونا تتجاوز 5000 حالة.

اقرأ أيضاً : 10مليارات دولار مخبأة في لبنان.. ووزير لبناني يٌحمل اللاجئين السوريين تدهور الأوضاع الاقتصادية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى