أخبار العالمسلايد رئيسي

تغيرات واتساب تُثير مخاوف الرئاسة التركية.. إليك ما حصل

قررت هيئة المنافسة التركية، اليوم الإثنين، فتح تحقيق بحق شبكتي فيسبوك وواتساب حول شروط الاستخدام بعد تغيرات واتساب الجديدة، والتي تلزم المستخدمين بمشاركة بياناتهم.

تغيرات واتساب تثير المخاوف

وقالت الهيئة في بيان، إن التحقيق فتح لتحديد ما إذا كان هناك انتهاك لمادة “إساءة الاستخدام” في قانون حماية المنافسة.

ومؤخرًا بدأ تطبيق واتساب في الطلب من المستخدمين الموافقة على شروط الخدمة وسياسة الخصوصية الجديدة الخاصة به.

وعلى الرغم من أن الطلب قد يبدو غير ضار، إلا أن مستخدمي التطبيق عبروا عن قلقهم من أن الشروط الجديدة قد تفتح الباب لممارسات إعلانية جديدة من قبل “واتساب” وشركته الأم فيسبوك.

وتتضمن الشروط الجديدة لواتساب مشاركة جميع بيانات المستخدم الخاصة مع موقع فيسبوك، بحسب ما أوردته صحيفة “جيروزاليم بوست”.

وقد يشمل ذلك تفاصيل الحساب، وبعض البيانات الوصفية المرتبطة بمحادثات المستخدم، ومعلومات الموقع التي قد تتجاوز ما تسمح به إعدادت مشاركة الموقع “العادية”.

مخاوف تركية

وفي أولى ردود الفعل الصادرة عن الشخصيات المعروفة، ذكرت مجلة “بلومبيرغ” أن المكتب الإعلامي للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ووزارة الدفاع التركية أبلغا الصحفيين بأنهما سيغادران التطبيق.

وستنقل الرئاسة التركية مجموعات واتساب الخاصة بها إلى تطبيق المراسلة المشفر “BiP”، التابع لشركة “Turkcell Iletisim Hizmetleri AS”، اعتبارًا من الإثنين 11 يناير/كانون الثاني.

ويأتي هذا التحول مع حملة أردوغان الأوسع نطاقًا ضد منصات التواصل الاجتماعي التي يقول نشطاء إنها تهدف إلى خنق المعارضة.

في حين أصدر أغنى رجل في العالم، إيلون ماسك، دعوة للانتقال من واتساب إلى تطبيق Signal المنافس المشفر، مما أدى إلى زيادة عدد المستخدمين الجدد لهذه الخدمة.

اقرأ أيضًا: الحذف والبلوك في واتساب جنحة يعاقب عليها القانون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى