الشأن السوريسلايد رئيسي

فواتير خيالية وقطع أجهزة التنفس عن فئة محددة.. مرضى كورونا أمام خيارين في حلب

أفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، أن أجرة العناية في المشافي الخاصة بالمدينة، بلغت أرقاماً كبيرة وغير مسبوقة، مع ازدياد نسبة مُصابي فيروس كورونا.

ارتفاع إصابات كورونا في حلب

نقلت مراسلتنا عن مصادر خاصة، قولهم إنَّ بعض المشافي تعمد لقطع أجهزة التنفس الاصطناعي عن المُصابين الكبار في السن، مقابل منحها لمرضى أصغر عمراً.

إلى ذلك، قالت مصادر من داخل مشفى الشهباء الواقعة في حي الشهباء، إنَّ إدارة المشفى تأخذ من المرضى ، أجرة تصل إلى 300 ألف ليرة سورية (أي ما يعادل 140 دولاراً أمريكياً تقريباً) في الليلة الواحدة، مقابل منح المريض غرفة مستقلة.

ويرتفع المبلغ إلى 400 ألف ليرة (أي ما يعادل 185 دولاراً أمريكياً تقريباً) في الليلة الواحدة في حال اضطر المريض لجهاز التنفس الاصطناعي.

اقرأ أيضًا: خاص|| تسترًا على وضع كورونا في حلب.. مخابرات النظام السوري تزوّر شهادات وفاة الضحايا

وأشارت إلى أن إدارة المشفى، عمدت لإعطاء الأولوية للمرضى الشبّان على حساب كبار السن، خاصةً في مجال أجهزة التنفس الاصطناعي.

المصادر ذاتها، أكّدت أن المشفى سجل فصل عدد من الأجهزة عن بعض كبار السن وإعطاءها للشبان مقابل دفع مبالغ مالية إضافية، ما أدّى لوفاتهم (كبار السن) بعد ساعاتٍ قليلة فقط.

وبحسب آخر إحصائية لفيروس كورونا المستجد في مناطق سيطرة النظام السوري، بلغ عدد المُصابين 12 ألفاً و364 شخصاً، في حين وصل عدد الوفيات إلى 774 حالة.

مرضى كورونا أمام خيارين في حلب
مرضى كورونا أمام خيارين في حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى