الشأن السوريسلايد رئيسي

وزيرة سابقة بالنظام السوري تكشف عن إفلاسه مالياً والحل الوحيد المتبقي أمامه

نشرت صفحة “المدينة إف إم”، صباح اليوم الاثنين، تصريحات وزيرة سابقة بالنظام السوري، أكدت فيهم على أن النظام اقترب من الإفلاس، وأمامه حل إسعافي وحيد للخروج منه قد يلجأ لاتخاذه بأقرب وقت.

– وزيرة سابقة بالنظام السوري تعلق على الأزمة الاقتصادية

ووفقاً لما قالته وزيرة الاقتصاد السابقة، لمياء عاصي، فإنّ سياسات النظام الاقتصادية في مناطق سيطرته تؤدي إلى الخراب، وهي ليست متفائلة بالوضع الاقتصادي، إلا إذا غير من إجراءاته.

وزيرة سابقة بالنظام السوري تكشف عن إفلاسه مالياً والحل الوحيد المتبقي أمامه
وزيرة سابقة بالنظام السوري تكشف عن إفلاسه مالياً والحل الوحيد المتبقي أمامه

وقالت العاصي: “إن النظام السوري قد يلجأ إلى تعويم العملة السورية، وهذه خطوة تلجأ إليها حكومات الدول عند اقترابها من حافة الإفلاس”.

وأضافت قائلةً: “إن الفروقات بين سعر صرف السوق السوداء والسعر الرسمي المفروض من قبل النظام السوري، يساعد على المضاربة بشكل أكبر، وهو ما يتسبب بارتفاع أسعار السلع على السوريين”.

– تلاعب الحيتان

وكشفت العاصي، عن أسلوب الحيتان في كسب الأموال، بالقول: “إن التجار يتمولون بسعر دولار رخيص ويطرحون سلعهم بالسوق بسعر السوق السوداء، وأن الفارق بين الصرفين يذهب للحيتان، حسب وصفها.

وأشارت العاصي إلى أن “حل أي قضية اقتصادية أو نقدية، تأتي متأخرة مثل أسعار الحوالات الخارجية وهي غير مشجعة، كونها تعرض المواطن للخسائر”.

مواضيع ذات صِلة : رامي مخلوف يناشد بشار الأسد ويتوسله لهذا الأمر

والجدير ذكره أنّ مناطق النظام السوري، تعيش حالة من الإضطرابات في ظل أزمات خانقة تعصف بالبلاد على جميع المستويات، حاول كبار التجار استغلالها، حيث حدد البنك المركزي التابع للنظام سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار بـ 1256، في حين أن الصرف الحقيقي بات يتراوح ما بين 2900 و 3000.

شاهد أيضاً : أباطرة المخابرات الجوية منذ عهد الأسد الأب حتى اليوم تعرف على رؤساء الفرع الأعنف في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى