الصحةسلايد رئيسي

عوامل تزيد من خطر الإصابة بـ داء النقرس

داء النقرس هو مرض من أمراض التهاب المفاصل، ويسبب ألماً شديداً مفاجئاً واحمراراً وحساسية للمفاصل، ويمكن أن تصيب جميع الأشخاص، ويُعرف على نطاقٍ واسع باسم داء الملوك أو مرض الأغنياء.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بـ داء النقرس
عوامل تزيد من خطر الإصابة بـ داء النقرس

داء النقرس

بحسب موقع “فيزتا باز”، فإن السبب الرئيسي للإصابة بداء النقرس هو الاستهلاك المفرط للحوم، ولهذا السبب يطلق عليه اسم “داء الملوك”.

ويسبب داء النقرس آلاماً مبرحة في المفاصل، قد تحول حياة المريض إلى جحيمٍ لا يُطاق.

قالت الدراسات إنَّ نوبات النقرس، تظهر غالباً في المفاصل التي تضررت سابقاً بسبب هشاشة العظام أو الحوادث.

وأشارت إلى أن المفصل المشطي السلامي للإصبع الكبير في القدم هو الأكثر عرضةً للإصابة به، لأن وزن الجسم بأكمله يرتكز عليه مع كل خطوة.

ووفقاً لـ”فيزتا باز”، يحدث النقرس عادةً نتيجة العوامل الوراثية التي تسبب إفراز الكلى لحمض البول بشكل غير صحيح، والسبب الثاني الأكثر شيوعاً هو ضعف الكلى.

وأكدت الدراسات، أن كبار السن هم الأكثر عرضةً للخطر بشكل خاص للإصابة بالنقرس، نظراً لأن وظائف الكلى غالباً ما تكون ضعيفة لديهم.

وأوضحت أن عامل الخطر الأكبر للإصابة بالنقرس، يكون بالاستهلاك المفرط للحوم، لذلك يجب تغيير النظام الغذائي عند الإصابة به، حيث يجب التقليل من استهلاك اللحوم والمشروبات التي تحتوي على الفركتوز.

مواضيع ذات صِلة : علاج النقرس بالأدوية وآثارها الجانبية

أعراض النقرس

تتمثل أعراض النقرس بسخونة المفاصل واحمرارها وتورمها وألمها، وفي حالة النقرس المزمن، تساعد الموجات فوق الصوتية في تشخيص الحالة، إذ يجب حينها التقيد بنصائح الطبيب وتوخي الحذر عند أداء التمارين.

مواضيع ذات صِلة : تعرف على أنوع آلام النقرس ..أعراضه وطرق العلاج وماهو النقرس الكاذب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى