أخبار العالم

فريق أبحاث إيطالي يفجر مفاجأة حول مصدر فيروس كورونا.. قد لا تكون ووهان

أشارت صحيفة بريطانية إلى دلائل جديدة حول مصدر فيروس كورونا، قد لا تكون ووهان الصينية، بؤرة التفشي الأولى للفيروس، وربما يكون مكان مختلف تمامًا.

وقالت صحيفة “La Republica”، إن فريق أبحاث من جامعة ميلانو وجد أن امرأة تبلغ من العمر 25 عامًا كانت مصابة بالفيروس بالبلاد في نوفمبر 2019، أي قبل أسابيع من الإعلان عن أول إصابة عالميًا.

وبحسب باحثي ميلانو، فإن الفريق الطبي كان قد أخذ خزعة من جلد المريضة، تبيّن فيها ظهور بقع حمراء على بشرتها، ليتضح أن بعض أعراض الإصابة بالفيروس هو ظهور أمراض جلدية.

تحقيقات حول مصدر فيروس كورونا

وللتوصل لحقيقة مصدر انتشار الفيروس، الاستفادة من الدروس المستخلصة، سيتجه فريق تحقيقات من منظمة الصحة العالمية إلى ووهان، بؤرة تفشي المرض الأولى.

واعتبرت ماريون كوبمانز، إحدى أعضاء هذا الفريق، أنه يجب ألا يستثنى من الفرضيات المطروحة وبأن العالم برمته مسؤول عن مكافحة الفيروس.

وقالت كوبمانز: “في هذه المرحلة، ليس بإمكاننا استثناء أي فرضية، لكن من المهم البدء بالتحقيقات من حيث تشكلت البؤرة الأساسية لانتشار الفيروس أي ووهان”.

وأضافت: “كانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من خطر انتشار الأمراض المعدية ولا أعتقد أنه يجب لوم أحد بل محاولة تحسين جاهزية العالم”.

اقرأ أيضاً : ترامب يؤكد حصوله على أدلة تكشف مصدر فيروس كورونا المستجد

وشدد باحثون أيضًا على احتمال نشوء الفيروس في منطقة مختلفة تمامًا عن المنطقة التي اكتُشف فيها في إقليم ووهان الصيني، مشيرين إلى ضرورة الاستمرار بالتحقيقات.

وأظهرت إحصائية لرويترز، أن أكثر من 90.37 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في أكثر من 210 دولة ومنطقة، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات إلى أكثر من مليون و939 ألفًا.

اقرأ أيضاً : إبر تنقل فيروس كورونا في ثلاث دول عربية بينها سوريا.. ومصدر طبي يكشف لــ”ستيب” التفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى