أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

قتلى ومفقودين جلهم نساء على الحدود السودانية الإثيوبية.. ومسؤول عسكري يوضح

صرح مسؤول عسكري سوداني، أمس الثلاثاء، عن هجوم شنته قوات الشفتة الإثيوبية على منطقة داخل الحدود السودانية بولاية القضارف، مشيراً إلى أنه أسفر عن مصرع 5 نساء وطفل، إضافةً لفقدان سيدتين.

قتلى ومفقودين على الحدود السودانية

وقال المسؤول السوداني إن: “قوات مسلحة إثيوبية، شنت هجوماً على منطقة اللية بمحلية القرّيشة، داخل الحدود السودانية بعمق 5 كيلومترات، في أراضي الفشقة بولاية القضارف، ما أدى إلى وقوع ضحايا”.

وتابع: “القوات المسلحة السودانية، تتحرك بمسؤولية داخل حدود أراضيها، وتعمل على تأمين المزارعين السودانيين”، مؤكداً على عدم وجود “نوايا عدوانية تجاه إثيوبيا”.

إقرأ أيضاً: استئناف مفاوضات سد النهضة بمشاركة وزراء الري والخارجية لمصر وإثيوبيا والسودان

وأشار إلى أن”الأوضاع على الحدود السودانية الإثيوبية مستقرة نسبياً وسط حالة من التعبئة والاستنفار المستمرة منذ أسابيع بين الجانبين”، موضحاً أن “القوات المسلحة ستظل تدافع وتفرض سيادتها على الأراضي السودانية كافة في منطقة الفشقة، وستعزز ارتكازها وقواتها، لحماية المزارعين المدنيين”.

إثيوبيا تتهم السودان

ومن جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، إن: “السودان يواصل نشاطاته غير المشروعة على الحدود الإثيوبية”، مضيفاً أن: ” إثيوبيا كانت في حرب مع قوى خارجية مرات عدة، ولكنها تعرف أن الحرب ليست ذات فائدة”.

إقرأ أيضاً: إثيوبيا تتهم مسؤولين سودانيين بالتورط في الأزمة الحدودية الحالية

ونوه مفتي إلى أن “أطرافاً عدة من مصلحتها جر السودان وإثيوبيا إلى الصراع”، مؤكداً على أن بلاده “لا تضع خيار الحرب في حساباتها”.

وفي 7 يناير/ كانون الثاني الجاري قال رئيس مفوضية الحدود السودانية، معتز تنقو، إن الجهود التي بُذلت مع إثيوبيا عبر الحكومات والحُقب المختلفة لوضع حد نهائي لترسيم الحدود لم يتم حسمها حتى الآن، وتطالب الخرطوم بوضع علامات على الحدود الدولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى