الشأن السوري

خاص|| ميليشيات إيرانية تفتتح مكاتب “زواج المتعة” وتقدم عروضاً في بلدتين بحلب ورد فعل الأهالي يفاجئهم

خاص|| ميليشيات إيرانية تفتتح مكاتب "زواج المتعة" وتقدم عروضاً في بلدتين بحلب ورد فعل الأهالي يفاجئهم
خاص|| ميليشيات إيرانية تفتتح مكاتب “لزواج المتعة” وتقدم عروضاً في بلدتين بحلب ورد فعل الأهالي يفاجئهم

 

افتتحت ميليشيات إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله اللبناني، أمس الثلاثاء، مكاتباً لـ”زواج المتعة” في بلدتي نبل والزهراء الشيعيتين، شمال حلب، بشكلٍ علني لأول مرّة.

 

رغم مذهبهم الديني.. الأهالي يرفضون” زواج المتعة”

 

وأفادت مصادر خاصة لوكالة ستيب الإخبارية، بأنّ الخطوة قوبلت برفض كبير من قبل أهالي البلدتين، بالرغم من اعتناق أهالي نبل والزهراء للمذهب الشيعي إلا أنهم يرفضون الفكرة.

اقرأ أيضاً: تفاصيل وإجراءات زواج المتعة في دمشق عبر مؤسسة “شريعتي”.. وممثل خامنئي يزور داريا (صور)

 

وبيّن المصدر بأن الميليشيات الإيرانية التي أطلقت مشروع هذه المكاتب، تمثلت بـ”لواء اليوم الموعود ولواء الإمام الحسين”، حيث افتتحت مكتباً في نبل وآخر في الزهراء لذات الغرض.

 

عروض للمقبلين على المكاتب

 

وأوضح ذات المصدر بأنّ المكتب الجديد يتقاضى مبلغ مالي مُعيّن من الشاب والفتاة الراغبين بزواج المتعة مع تأمين مسكن مؤقت لهم ضمن البلدتين أو في مناطق محيطة إذا رغبوا بذلك مقابل دفع مبالغ مالية إضافية.

اقرأ أيضاً: إيران تنقل زواج المتعة الى سوريا عروض خاصة للسوريين.. فتاة إيرانية بـ 20 دولار لليوم الواحد

 

وأشار إلى أنّ أهالي بلدتي نبل والزهراء سبق واصطدموا مع عدد من الميليشيات الإيرانية التي حاولت الترويج لزواج المتعة في البلدتين معتبرين أن الأمر خارج عن عادات وتقاليد المجتمع هناك.

 

يشار إلى أنّ الميليشيات الإيرانية تسيطر على مساحات واسعة من محافظة حلب وتحاول بشتى السُبل نشر المذهب الشيعي وأفكار ومعتقدات دينية غير مألوفة على المجتمع السوري، وتقديم اغراءات مالية وأمنية مقابل قبول بهذه العادات والأفكار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى