الصحةسلايد رئيسي

أعراض سرطان الثدي ومراحله.. وعوامل الخطورة الملازمة له

إنّ سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء حول العالم، و هو ثاني أكثر أنواع السرطانات حدوثاً حول العالم، بعد سرطان الرئة. وفقاً للإحصائيات، فإن واحدة من كل ثمانية نساء تصاب بسرطان الثدي في إحدى مراحل حياتها.

ما هو سرطان الثدي

تتكون الخلايا السرطانية من الغدد اللبنية، حيث يتم إنتاج الحليب، أو في قنوات الحليب في الثدي. يحدث غالباً عند النساء قبل سن اليأس، ولكنه قد يحدث في جميع الأعمار. كما وقد يحدث في الرجال، على الرغم من كون حدوثه نادرا. فلكل 100 إمرأة يتم تشخيصها بسرطان الثدي، يتم تشخيص رجل واحد.

في حالة القلق من أعراضه، على الشخص التصرف مباشرة. أكثر من 90% من حالات سرطان الثدي التي يتم تشخيصها مبكراً يتم علاجها بنجاح. بالإمكان إحساسكِ بكتلة صلبة أو نفخة عند لمسكِ لثديِك، كما ويمكن لطبيبكِ جسّ الكتلة او النفخ خلال الفحص السريري، أو رؤية نسيج غير طبيعي في فحوصات الماموغرافي او الرنين المغناطيسي.

إقرأ أيضاً: خطأ شائع في قياس ضغط الدم يؤدي إلى الوفاة المبكرة .. دراسة علمية تكشف الأسباب

 

عوامل خطورة سرطان الثدي

تُقسم عوامل خطورة الاصابة به الى مجموعتين رئيسيتين: عوامل خطورة يمكن منعها، واخرى لا يمكن تغييرها، العوامل التي يمكن منعها هي تلك التي يستطيع الفرد تغييرها في أسلوب حياته، ومنها: الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول؛ ممارسة التمارين الرياضية واكل الطعام الصحي. أما عوامل الخطورة التي لا يمكن تغييرها فتتضمن العمر، الجنس، طبيعة أنسجة الثدي، بدء الدورة الشهرية في عمر صغير، او انقطاع الطمث في سن متأخر بالإضافة الى تاريخ العائلة المرضي.

أعراض سرطان الثدي

الوعي واليقظة للأعراض والعلامات المبكرة يمكن أن ينقذا حياة المرأة.

إقرأ أيضاً: بعيداً عن طرق الفحص المؤلمة.. خاتم يكشف الإصابة بكورونا بطريقة مبتكرة

فحين يتم الكشف عن المرض في مراحله الأولية المبكرة، تكون تشكيلة العلاجات المتاحة أوسع وأكثر تنوعا، كما تكون فرص الشفاء التام كبيرة جدا.

معظم الكتل التي يتم اكتشافها في الثدي ليست خبيثة، ومع ذلك فإن العلامة المبكرة الأكثر شيوعاً للإصابة بالمرض لدى النساء والرجال على حد سواء، هي ظهور كتلة أو تكثـّف في نسيج الثدي، هذه الكتلة غير مؤلمة، غالبا.

وتشمل الأعراض أيضاً إفراز مادة شفافة أو مشابهة للدم من الحلمة، يظهر، أحيانا، مع ظهور الورم في الثدي، وتراجع الحلمة أو تسننها،و تغيّر حجم أو ملامح الثدي، و تسطح أو تسنن الجلد الذي يغطي الثّدي، و ظهور إحمرار أو ما يشبه الجلد المجعّد على سطح الثدي، مثل قشرة البرتقال.

مراحل سرطان الثدي

كما هي الحال في جميع انواع السرطان، التشخيص المبكر مهم جدا لسرطان الثدي. فعندما يتم تشخيص الحالة مبكراً، يكون على الغالب لا حاجة للتدخل الجراحي.

واعتمادا على نظام تحديد المراحل الشائع والذي يحدد فيما اذا كان السرطان موضعيا او منتشرا، فلسرطان الثدي 4 مراحل، تبدأ من المرحلة الاولى (موضعي) الى المرحلة الرابعة (منتشر في الاعضاء البعيدة). تُجرى الفحوصات والتحاليل لتحديد المرحلة، والتي يتم استخدامها لتقرير الخطة العلاجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى