أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

بعد الفيديو المسرّب.. مصادر قريبة من القصر الجمهوري تكشف المرحلة التي وصل إليها عون والحريري

كشفت صحيفة “الجمهورية” اللبنانيّة، اليوم الخميس، عن مستقبل العلاقة بين رئيس الجمهوريّة، ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلّف، سعد الحريري؛ وذلك عَقَبَ الفيديو المسرّب الذي أثار ضجة بين الأوساط السياسية في البلاد.

عون والحريري في مرحلة الطلاق

نقلت الصحيفة عن مصادر قريبة من القصر الجمهوري وبيت الوسط، قولهم: “وفق المعطيات السائدة بين جبهتي الصدام الداخلي، فإن الجواب واضح لدى رئيس الجمهوريّة، ميشال ، ورئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، وهو أنهما بعد الفيديو المسرّب لكلام الأوّل بحق الرئيس الأخير، وصلا إلى مرحلة الطلاق بينهما، وبالتالي الاستمرار في الجو المحموم بينهما إلى ما شاء الله”.

وأشارت إلى أن “نقاشاً جرى في الساعات الأخيرة في مجلس مرجع مسؤول، حول ما استجد على خط الرئاستين الأولى والثالثة، خلص إلى التسليم بانسداد الأفق نهائياً وإلى استحالة احتواء أزمة الفيديو”.

اقرأ أيضًا: بالفيديو||كيف سُرِّبَ؟ عون في تصريحٍ ناري مسرّب يتهم الحريري بـ”الكذب”.. والأخير يستعين بالكتاب المقدس للرّد

وبحسب المصادر، فإن فكرة تمّ تداوّلها خلال النقاش، وهي “عودة تحرك الوسطاء بين عون والحريري، وأن يتولى جانباً أساسياً منها المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، مؤيداً من الثنائي الشيعي تحديداً، إلا أن هذه الفكرة فقدت حماستها أمام معطيات كشفت خلال النقاش، تفيد بأنهما قد حسم كل منهما خياره، وأعدما كل إمكانية لعودة التعايش بينهما تحت سقف حكومي واحد، ويعبران عن ذلك بالرسائل النارية المتبادلة، سواء بينهما مباشرة أو عبر منصّاتهما السياسية والإعلامية”.

 

عون يقول عن الحريري “كذّاب”

ومساء الإثنين الفائت، نشرت قناة “الجديد” اللبنانيّة، مقطع فيديو مسرّب، يُظهر الرئيس ميشال، وهو يؤكد فيه أن رئيس الحكومة المكلّف، سعد الحريري، “يكذب”.

ويظهر عون خلال الشريط المتداوّل، وهو يتحدث مع رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، ويُسمع من خلاله حديثهما عن سعد الحريري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى