أخبار العالمسلايد رئيسي

تضمنت 3 خيارات فقط.. خطة إسرائيلية عسكرية للتعامل مع إيران

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، عن خطة إسرائيلية عسكرية، طلب فيها رئيس الأركان العامة، أفيف كوخافي من الجيش الإسرائيلي إعدادها لمواجهة التهديد النووي الإيراني، تكون مكونة من 3 خيارات فقط.

تضمنت 3 خيارات فقط.. خطة إسرائيلية عسكرية للتعامل مع إيران
تضمنت 3 خيارات فقط.. خطة إسرائيلية عسكرية للتعامل مع إيران

– خطة إسرائيلية لمواجهة التهديد الإيراني

ووفقاً لما نشرته صحيفة “”يسرائيل هيوم”، فإن الخطة ستتركز على 3 خيارات سيتم وضعها خلال فترة قريبة لتطرح بعد ذلك على الجهات السياسية. 

وقالت الصحيفة في تقرير تناول الموضوع: “إنه رغم رغبة طهران في العودة إلى الاتفاق النووي، فإنها قامت في الفترة الأخيرة بعدة خطوات تقربها من الحصول على قنبلة نووية”.

فيما أشارت الصحيفة إلى أن “الرأي السائد في إسرائيل حالياً هو أن طهران تحتاج لعام كامل حتى إتمام المنشأة النووية”.

– وزير الدفاع الإسرائيلي وتعليقه على نووي إيران

وذكر الصحيفة أيضاً بأنّ وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، كتب مقالاً موسعاً عن مشروع إيران النووي، قال فيه: “إن إيران تتقدّم في السنوات الأخيرة في مجال الأبحاث والتطوير، وجمع المواد المخصبة وأيضاً بالقدرات الهجومية، ويديرها نظام يرغب حقيقةً بالحصول على السلاح النووي”.

وتابع قائلاً: “من الواضح أن إسرائيل يجب عليها أن تمتلك خياراً عسكرياً، وهذا الأمر يتطلب موارد واستثمار، وأنا أعمل حالياً على تحقيق ذلك”. 

ونوهت الصحيفة، في تقريرها إلى إن الجيش الإسرائيلي، قال: “إن إعداد الخطة العسكرية يحتاج إلى المليارات، والتي تكون خارج ميزانية الأمن الحالية”. 

في حين، ذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أخرى، بأن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ينوي تعيين مسؤول حكومي خاص لهذا الملف، والمرشح لهذا المنصب هو رئيس الموساد يوسي كوهين، بعد أن ينهي مهام منصبه في يونيو / حزيران المقبل. 

والجدير ذكره أنّه في إطار أنشطة إيران التي تتجاوز الاتفاق النووي، جمعت طهران حوالي ثلاثة أطنان من اليورانيوم المخصب منخفض المستوى، كما قامت بتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة في منشآتها النووية. 

وبدأت الأسبوع الماضي في تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 20٪، وهي تهدد باتخاذ خطوات أخرى لاحقًا.

مواضيع ذات صِلة : خطة إسرائيلية لتفكيك “حزب الله” اللبناني بالتعاون مع دول عربية وغربية

في إسرائيل ، يُعتقد أن هذا النشاط يهدف إلى “تجميع الأصول” قبل المفاوضات المتوقعة مع حكومة جو بايدن القادمة ، والتي أوضحت بالفعل أنها تنوي العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

شاهد أيضاً : نبوخذ نصر || الكافر الذي سلّطه الله على بني إسرائيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى