أخبار العالمسلايد رئيسي

كوريا الجنوبية تطلب من دولة عربية التدخل لحل قضية احتجاز إيران لناقلة النفط.. وبومبيو يعلن أمراً

أعلنت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، أنها طلبت من قطر تقديم الدعم لحل قضية ناقلة النفط الكورية المحتجزة لدى إيران.

وقالت الخارجية إن نائب وزير الخارجية تشوي جونغ غون، زار قطر في 13 يناير/ كانون الثاني، للمطالبة بتقديم أقصى قدر من الدعم لحل قضية احتجاز ناقلة النفط الكورية وطاقمها من قبل إيران.

وأضافت الوزارة أن تشوي اجتمع مع كبار المسؤولين القطريين، بمن فيهم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ووزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي، واتفق معهم على مواصلة التعاون الوثيق في مجالات البناء والطاقة والصحة، وكذلك التعاون في الساحة الدولية.

صفقة كبيرة مع كوريا الجنوبية

كما أعلن تشوي عقب لقائه وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري والرئيس التنفيذي لقطر للبترول سعد بن شريدة الكعبي، أن شركات بناء السفن الكورية الجنوبية الثلاث، وقعت على صفقة كبيرة لبناء ناقلات للغاز الطبيعي المسال، معربًا عن توقعات كبيرة لتوسيع التعاون بين البلدين في مشروع توسيع حقل الغاز في شمال قطر، وأعمال نقل الغاز الطبيعي المسال.

اقرأ أيضًا: كوريا الجنوبية تتحرك عسكريًا قرب مضيق هرمز بعد احتجاز إيران لناقلتها

وأعرب تشوي عن ترحيبه باستعادة العلاقات بين قطر والدول المجاورة لها خلال قمة مجلس التعاون الخليجي التي أقيمت مؤخرًا في السعودية.

وتعد زيارة نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي إلى قطر، الأولى من نوعها منذ 6 سنوات، وقالت وزارة الخارجية، إن هذه الزيارة أسهمت في وضع أسس لتوسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين، وجاءت عقب زيارة أجراها إلى إيران لبحث أزمة احتجاز الناقلة.

هيئة دولية لحماية مضيق هرمز

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الأربعاء، “ساعدنا في تشكيل هيئة دولية لحماية مضيق هرمز من انتهاكات إيران”.

وشكر بومبيو على تويتر، السعودية والبحرين والإمارات ودولًا أخرى على حماية مضيق هرمز من إيران.

ويجري الجيش الأمريكي مهام عسكرية ومناورات في الشرق الأوسط، كانت آخرها في الـ 7 من يناير الحالي عندما نقل قاذفتين من طراز B-52 من قاعدتهما في الولايات المتحدة.

وقال سلاح الجو في بيان، إن هذه المهمة الأخيرة كانت “لإظهار التزام الجيش الأمريكي المستمر بالأمن الإقليمي وردع العدوان”، وتأتي وسط توقعات من أن إيران ربما لا تزال تسعى للرد على مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى