الشأن السوريسلايد رئيسي

ميليشيا كتائب البعث تبحث عن أسلحة وآثار بريف دمشق.. إليك مهامها الأخرى

أفادت مصادر خاصة لوكالة “ستيب الإخبارية” في ريف دمشق، عن انتشار واسع لميليشيا الكتيبة السابعة التابعة لكتائب البعث لدى النظام السوري، على مشارف مدينة القطيفة ومداخلها ومزارعها، وقيامهم بنصب حواجز لتفتيش سيارات المارة.

ميليشيا كتائب البعث تبحث عن أسلحة وآثار بريف دمشق.. إليك مهامها الأخرى
ميليشيا كتائب البعث تبحث عن أسلحة وآثار بريف دمشق.. إليك مهامها الأخرى

كتائب البعث تنتشر بالقطيفة

ورجّح المصدر أن انتشار عدد من العناصر داخل مزارع القطيفة بالقلمون الغربي، جاء بحثًا عن مخلّفات الحرب من أسلحة وذخائر، وحتى عن آثار يعتقد أنها مدفونة ضمن الأراضي.

وأوضح أن انتشار الميليشيا استمر لساعات ثم عادوا إلى مقرهم الرئيسي داخل المدينة.

وأشار إلى أن دوريات ميليشيا البعث تقوم بين الحين والآخر، بمساندة حواجز الجيش ونصب دوريات مشتركة معهم إضافة لنشر دوريات وحواجز طيارة خاصة بهم.

ويتسلم مجاهد فؤاد إسماعيل قائدًا لكتائب البعث في ريف دمشق، وهو نائب لقائد كتائب البعث في سوريا والتي باتت جزءًا من قوات النظام كميليشيا أساسية له، من خلال تشكيل كتائب ونسب عناصر لها وتسليمهم رواتب رمزية وأسلحة فردية ونشرهم لحواجز طيارة في أغلب المناطق التي تتواجد فيها.

مواضيع ذات صِلة : ميليشيا محلّية تدرب أطفالًا على السلاح في السويداء

ولدى ميليشيا البعث عدّة مجموعات بمناطق مختلفة في ريف دمشق، ولها مقرات ونقاط حراسة ودوريات للتفتيش، وتشارك دوريات النظام السوري بأعماله.

شاهد أيضاً : أربعة ملوك حكموا الأرض ومن عليها، اثنان مؤمنان ومثلهما كافران

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى