سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| استنفار أمني بواشنطن وتصاعد الدخان خلف الكابيتول.. وترامب بصدد إصدار قرارٍ هام عشية تنصيب بايدن

أفادت وسائل إعلام أمريكيّة، اليوم الإثنين، عن إغلاق مبنى الكونغرس في العاصمة واشنطن، ومنع الدخول إليه أو الخروج منه بسبب تهديد أمني خارجي.

استنفار أمني بـ واشنطن

وأوضحت أن عناصر الشرطة، نبّهت العاملين بتوخي الحذّر، كما أخلّت الجانب الغربي من مبنى الكونغرس بشكل كامل، وسط انطلاق أجهزة الإنذار في مبنى الكابيتول لحثّ الموجودين على عدم المغادرة بسبب التهديد.

وتداوّل ناشطون أمريكيون عبر التواصل الاجتماعي، مقاطعاً مصوّرة تُظهر تصاعد للدخان خلف مبنى الكابيتول.

إلى ذلك، قالت وحدة الإطفاء في واشنطن: “استجبنا لحريق خارجي قرب الكابيتول وتمّ إخماده ولم تكن هناك إصابات”.

ترامب بصدد إصدار عفو

وعلى صعيدٍ متصل، نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر مطلع قوله إنَّ الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، يميل حتى الآن لعدم إصدار قرار بالعفو عن نفسه، وهو يتأهب لإصدار قائمة تتضمن أكثر من 100 قرار بالعفو أو تخفيف الأحكام غداً الثلاثاء، قبل تنصيب الرئيس المنتخب، جو بايدن، يوم الأربعاء.

وأوضحت، أن مستشارون بالبيت الأبيض قالوا إنَّ: “ترامب بحث بصفة غير رسمية مع مستشاريه الإقدام على هذه الخطوة الاستثنائية بالعفو عن نفسه، لكن بعض المسؤولين في الإدارة حذروه من ذلك لأنه سيبدو مذنباً بهذا القرار”.

ويوم أمس الأحد، ذكر موقع “آكسيوس” الأمريكي، أن من بين الذين يحاولون الحصول على العفو في هذا السباق امرأة من هاواي، اعترفت العام الماضي بمساعدتها الهارب من العدالة، الماليزي جو لو، المتهم بالتحايل على قوانين اللوبي الأجنبية.

لافروف يتحدث عن توقعاته من إدارة بايدن

وفي خبرٍ منفصل، اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، أن التعيينات في فريق الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، توحي بمضيه قدماً على الخط الهادف لتحقيق الهيمنة الأمريكية.

وقال خلال مؤتمرٍ صحفي: “يبدو أن الخط الخاص بهيمنة الدولة الأمريكيّة وأسلوب الحياة الأمريكي، والفهم الأمريكي لحياة الدول الأخرى سيستمر، ومن المؤكد أن احتواء كل من الصين وروسيا سيكون على أجندة السياسة الخارجية الأمريكيّة”.

وأضاف: “هم يناقشون بالفعل كيفية منع روسيا والصين من التوحد لدرجة تشعرهما بأنهما أقوى من أمريكا نفسها”.

وتابع: “لدي إحساس أن سلوكهم على المحور الروسي قد يكون ألطف بعض الشيء، لكن جوهر السياسة من غير المرجح أن يتغير. أينما كان ذلك مفيداً للأمريكيين، وإذا ما أدركوا أنهم عاجزون عن فعل شيء ما بدوننا وبدون الصين، سيضطرون إلى التوصل إلى نوع من الاتفاق”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى