أخبار العالمسلايد رئيسي

قد يصبح اليوم أقل من 24ساعة.. قلق بين أوساط العلماء نتيجة تغييرات في كوكب الأرض

قالت صحيفة “لي بوينت” الفرنسية ، أمس الثلاثاء، إن العلماء يراقبون ظاهرة غريبة تتعلق بكوكب الأرض، حيث تزاد سرعة دورانه حول نفسه بشكل غريب، ما سبب قلقاً في الأوساط العلمية حول تبعات وأسباب هذه المشكلة.

تغير سرعة دوران كوكب الأرض

وأشارت التقارير العلمية إلى أن الأرض دارت حول محورها بسرعة وصفت بأنها “غير معتادة” خلال العام الماضي 2020، حيث ستتسبب هذه المشكلة في حال ازديادها بتبعات كثيرة لم تحسم بعد.

إقرأ أيضاً: مؤسسة فضائية تكشف وثائق سرية لأول مركبة حطت على كوكب الزهرة

وذكرت أن أولى هذه التبعات ستكون على التوقيت العالمي الذي يضبط حياة سكان الكوكب والذي يتكون حالياً من 24 ساعة، حيث ستؤدي هذه المشكلة إلى إنقاص ثانية واحدة من التوقيت العالمي كل فترة في حال استمرار سرعة دوران الكوكب حول نفسه، ومع مرور الزمن بتغير عدد ساعات اليوم، وهي مشكلة واحدة من بين عدة مشكلات، يمكن أن تصل إلى المشكلات البيئية، في حال تفاقمها.

وأوضحت الصحيفة أن كوكب الأرض شهد في العام الماضي 2020 أقصر 28 يوماً على الإطلاق، وهو أقصر مدة منذ عام 1960، حيث استغرقت الأرض لإكمال دورة حول محورها مللي ثانية ونصف المللي وهي مدة أقل من متوسط المدة البالغة 86 ألفاً و400 ثانية فقط.

إقرأ أيضاً: شاهد بالفيديو|| الكسوف الكلي للشمس في الأرجنتين.. إليك أبرز الدول التي شهدت الظاهرة

المجال المغناطيسي يكشف الحقائق

ومن جانبه، قال عالم الفلك في مرصد باريس، كريستيان بيزوار: “لقد لاحظنا تسارعاً في نسق دوران الأرض حول نفسها منذ عام 2016 ولا نعرف حقاً كيفية تفسير ذلك”.

وأضاف أن: “جميع الاختلافات التي شهدها كوكب الأرض سابقاً على مدى عقود لم تتجاوز من ثلاثة إلى أربعة أجزاء من الثانية”.

وأشار إلى أن الاختلافات تأتي من التفاعل بين اللب المائع داخل الأرض وقشرة الأرض، وهي ظواهر داخلية لا يستطيع العلماء ملاحظتها، إلا بشكل غير مباشر من خلال تتبع المجال المغناطيسي للأرض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى