أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

البنك الدولي يمول شراء لقاحات كورونا في لبنان ويحدد الفئات المستهدفة أولاً

أعلن البنك الدولي، اليوم الخميس، موافقته على تمويل شراء اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في لبنان، والذي يشهد قفزة غيرة مسبوقة في أعداد المصابين منذ مطلع العام.

البنك الدولي يعلن أول عملية تمويل لشراء لقاحات كورونا في لبنان

وخصص البنك الدولي، في أول خطوة له بهذا الشأن، 34 مليون دولار لدعم جهود التطعيم في لبنان الذي يكافح لاحتواء جائحة كورونا.

وقالت المنظمة في بيان “يمثل ذلك أول عملية يمولها البنك الدولي لشراء لقاحات كورونا.. لأكثر من مليوني شخص على أن تصل إلى لبنان في أوائل شباط/فبراير”.

ويشهد لبنان الذي يقيم فيه أكثر من ستة ملايين شخص، زيادة في معدل الإصابات اليومية، حيث بلغت نحو 6000 إصابة مؤكدة يوميًا، ما دفع السلطات إلى إعلان إغلاق عام مشدد، يتضمن حظر تجول على مدار الساعة حتى 25 من الشهر الحالي، إلا أنه من المتوقع أن يتم تمديده مع استمرار تدفق المصابين إلى المستشفيات.

والأولوية في تلقي اللقاحات ستكون لـ “العاملين في القطاع الصحي المعرضين لمخاطر مرتفعة، وكبار السن من السكان فوق 65 عامًا، والعاملين في مجال علم الأوبئة ومراقبتها، والأشخاص في الفئة العمرية 55-64 عامًا الذين يعانون من مرض مزمن واحد أو أكثر”، بحسب البنك الدولي.

وقال رئيس مجموعة البنك الدولي، ديفيد مالباس، إن “تيسير الحصول على لقاحات كورونا على نحو منصف وسريع وواسع النطاق أمر في غاية الأهمية لحماية الأرواح وعم التعافي الاقتصادي”.

وأضاف “هذه عملية أولى مهمة وأتطلع إلى مواصلة مساندتنا للعديد من البلدان الأخرى في جهودها لتحصين مواطنيها باللقاحات”.

وأعلنت وزارة الصحة الأحد، أن لبنان وقع العقد النهائي مع شركة فايزر لتأمين أكثر من مليوني لقاح تصل تدريجيًا بداية الشهر المقبل. ويضاف هذا العقد إلى اتفاق موقع في تشرين الأول/أكتوبر مع منصة كوفاكس العالمية، لتأمين مليونين و700 ألف لقاح من شركات عالمية متعددة ستصل تباعًا إلى لبنان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى