أخبار العالمسلايد رئيسي

“ليس حادثاً فردياً”.. المعارضة التركية تطالب أردوغان باتخاذ موقف واضح تجاه هذه القضية

طلبت المعارضة التركية من الرئيس، رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، اتخاذ موقف علني يندد بالعنف ضد السياسيين والإعلاميين في البلاد، بعد وقوع حادثين تعرض خلالهما مسؤول في حزب معارض، وصحافي في جريدة معارضة لاعتداءات جسدية بالعاصمة أنقرة.

المعارضة التركية تطالب أردوغان بموقف واضح

ووجه رئيس حزب المستقبل، أحمد داود أغلو، انتقاداً لأردوغان ووزير الداخلية، سليمان صويلو، محملاً إياهما مسؤولية الاعتداء على نائبه، سلجوق أوزداغ.

إقرأ أيضاً: بالفيديو|| أقنعه وهو عالق.. شاب سوري ينقذ شاباً تركياً حاول إنهاء حياته

وفي كلمة أمام أعضاء حزبه، قال أوغلو: “في الفترة الأخيرة تبنى السيد رئيس الجمهورية عادة الاحتفاظ بالموضوع الذي يريده على الأخبار اليومية بقدر ما يشاء، أما الموضوع الذي لا يريد أن يتدخل فيه، فلا يتدخل حتى ولو تحولت البلاد إلى نار مشتعلة”.

وتابع: “مرت 5 أيام على الاعتداء على سلجوق أوزداغ، لكن لا يوجد تصريح علني من الرئيس، بينما إذا انتقده ثلاثة أشخاص، يبدأ على الفور بالحديث عن إرهابيين”.

إقرأ أيضاً:اصطدام سفينتين يونانية وتركية في بحر إيجه.. وأنقرة تمهد لمناورات عسكرية بعد إصدارها إنذارين

وأشار إلى أنه: ” إذا تعرض صحافي وسياسي لهجوم خلال ساعتين في نفس اليوم بسبب مقابلة أجرياها عبر صحيفة، فإن ذلك يسمى الجريمة المنظمة، وليس حادثاً فردياً” موضحاً “عندما كان السيد أورهان أوغور أوغلو، وهو الصحافي المعتدى عليه، ينتظر 7-8 ساعات للإدلاء بإفادته، تركوا الذي هاجموه بعد 4 ساعات” وسأل ” من يقف وراء هؤلاء؟”.

الكشف عن أسباب الحادثة

ومن جانبها، نقلت وسائل إعلام معارضة، أن نائب رئيس “حزب المستقبل” المعارض سلجوق أوزداغ، والصحافي في جريدة “يني تشاغ”، أورهان أوغور أوغلو، تعرضا لاعتداءين منفصلين بنفس التوقيت يوم الجمعة الماضي في العاصمة أنقرة.

ولفتت إلى أن الاعتداءات حدثت بعد يومين فقط من انتقاد أوزداغ لحزب “الحركة القومية” في تصريحات نشرها أوغور أوغلو في صحيفة “يني تشاغ”.

وقالت إن بعض المعارضين يتهمون مجموعة تابعة لحزب “الحركة القومية” ممن يُعرفون بـ”الذئاب الرمادية” بتنفيذ الاعتداءات.

وبادر أردوغان بالاتصال بأوزداغ بعد الاعتداء لإاطمئنان عليه، لكن المعارضة التركية اعتبرت هذه الخطوة غير كافية، وطالبت الرئيس التركي باتخاذ موقف علني صريح ضد الاعتداء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى