أخبار العالم العربي

بريطانيا تعلن عن شرط وحيد مقابل دعم السودان وتخفيف ديونه لصندوق النقد الدولي

أعلنت بريطانيا اليوم الخميس، دعم السودان وتخفيف ديونها، بعد أيام من توقع المديرة التنفيذية لصندق النقد الدولي، أن تقدم الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى أعضاء في الصندوق دعماً قوياً للسودان، إلا أنّ ذلك كان مشروطاً.

بريطانيا تعلن دعم السودان وتخفيف ديونها

واشترطت بريطانيا تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية في السودان من أجل تقديم الدعم المأمول منها، وفق ما أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب.

وأعلن راب تقديم 40 مليون جنيه إسترليني لبرنامج دعم الأسرة في السودان، وذلك من أجل تزويد 1.6 مليون شخص بالدعم المالي المباشر أثناء تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الحيوية.

وأكد الوزير البريطاني لرئيس مجلس الوزراء السوداني، أن شرط المملكة المتحدة لتقديم الدعم وتخفيف ديون السودان هو تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية.

اقرأ أيضاً: “منحة أمريكية خيالية” لـ السودان مقابل توقيعه رسمياً اتفاق السلام مع إسرائيل

إشادة بسلوك الحكومة الانتقالية

وأشاد راب بالتقدم الذي أحرزته الحكومة الانتقالية وشدد على رغبة المملكة المتحدة في مواصلة تعميق العلاقات مع السودان.

وقال: “بين المملكة المتحدة والسودان علاقات تاريخية قوية وشراكة تجارية نريد أن نرى لها الازدهار والنمو، سنواصل دعمنا للسودان في انتقاله الديمقراطي ونرحب بالإصلاحات الاقتصادية الضرورية التي تقوم بها الحكومة السودانية لوضع البلاد على طريق لخلق حياة أفضل لشعب السودان”.

الجدير ذكره أن راب أجرى محادثات مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ووزير الخارجية بالوكالة عمر قمر الدين، ووزير المالية بالوكالة الدكتورة هبة محمد علي، وجاء ذلك بعد نحو شهر من إزالة الولايات المتحدة الأمريكية اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب منا فتح أمام السلطات الانتقالية في البلاد أفقاً اقتصادية واسعة.

اقرأ أيضاً: وزير خارجية السودان: بريطانيا تعهدت بدعمنا مادياً ونظيره البريطاني يقول لدينا اجتماعات مثمرة مع الحكومة السودانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى