الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو || أهالي بلدة بريف حلب يطالبون القوات التركية بإخلاء منازلهم بعد عام على تمركزهم بها

طالب أهالي بلدة أبين سمعان في ريف حلب الغربي، اليوم الجمعة، بمغادرة القوات التركية التي تمركزت في البلدة قبل نحو عام واستولت على المنازل لإقامة نقاط عسكرية.

مظاهرة بريف حلب

وخرج العشرات من أهالي البلدة في مظاهرات تطالب القوات التركية بمغادرة المنازل التي أخرجوا منها المدنيين واتخذوها كمواقع عسكرية لهم.

وعرض الأهالي في المظاهرة بدائل للقوات التركية، بأن يتخذوا مواقع أخرى في الأراضي الزراعية التابعة لأهالي البلدة، على أن يخلوا المنازل التي كانوا يسكنوها، معتبرين أن ما فعله الأتراك “أمر منافي للقيم”.

وقال أحد المتظاهرين في تسجيل مصوّر، “نحن وأولادنا مشردين بالبرد وهم قاعدين ببيوتنا هالحكي ما بصير وصرلهم سنة ولازم يلاقوا بديل”.

اقرأ أيضاً: بسبب القوات التركية.. شاب يقع أسيرًا بيد قوات النظام السوري بعد أن ضلّ طريقه بريف حلب

 

خطوة ثانية للقوات التركية

وهذه ليست ظاهرة أولى من نوعها، فلاحقًا حوّلت القوات التركية قرية كاملة إلى منطقة عسكرية بعد أن أُجبروا الأهالي على إخلاءها.

حيث أجبرت هيئة تحرير الشام في الـ 24 من كانون الأول الماضي، أهالي بلدة الوساطة، وهي قرية صغيرة تضم عدة منازل تقع ما بين بلدتي كفرنوران ومدينة الأتارب بريف حلب الغربي، على إخلاءها من أجل إقامة نقطة عسكرية تركية.

ولم تكتف هيئة تحرير الشام بإنذار الأهالي حينها، وشنت حملة مداهمة على البلدة واعتقلت عددًا من الأشخاص الذين رفضوا مغادرة منازلهم، بعد فض اعتصام لهم بالقوة وسط نداءات استغاثة أطلقها الأهالي لبقائهم في منازلهم وعدم إجبارهم على النزوح في ظل حالة الطقس البارد.

اقرأ أيضًا: لأجل إقامة نقطة تركية… هيئة تحرير الشام تجبر أهالي بلدة على إخلائها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى