سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

روسيا تتهم هيئة تحرير الشام بالتخطيط لهجوم ضمن حدودها الفيدرالية (فيديو)

أفادت وسائل إعلام روسية، اليوم الجمعة، بأنّ قوات الأمن الفيدرالي الروسي اتهمت هيئة تحرير الشام (فصيل سوري معارض مسيطر في إدلب) بالتخطيط لشنّ هجوم داخل جمهورية فيدرالية روسية.

– روسيا توجه الاتهامات لــ هيئة تحرير الشام

ووفقاً لما نقلته وكالة “نوفوستي” الروسية، فإنه تم اعتقال شخص كان يعد لتنفيذ هجوم في جمهورية بشكيريا الروسية.

اقرأ أيضاً: العصائب الحمراء تكشف حصيلة عملية مدايا الانغماسية.. وتوجه الرسالة للنظام وروسيا (فيديو)

كما ونشر مركز العلاقات العامة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، مقطعاً مصوراً يوثق اعترافات الشاب المحتجز في باشكيريا والمتهم بالتحضير للهجوم.  

وبحسب ما نقله الإعلام الروسي فإن الشاب المعتقل قال مجيبًا على أسئلة العميل: “في هذا المكان يجب أن أحضر سلاحًا وعبوة ناسفة لتفجير الناس”.

وظهر في الفيديو المنشور كذلك مكونات جهاز متفجر مرتجل تم العثور عليه في الثلج و “جسم يشبه صاعق كهربائي” (عبارة المشغل).

– جمهورية بشكيريا

تعتبر جمهورية بشكيريا، أحد الكيانات الفيدرالية في روسيا، ومن الجمهوريات الروسية التي تحكم ذاتيًا، وعاصمتها مدينة أوفا، وتنتسب إلى شعب الباشكير أحد شعوب الأمة التركية.

وتقع تحديداً هذه الجمهورية في القسم الجنوبي من جبال أورال، تحدها جمهورية تتاريا من الغرب، وتشيليابينسك أوبلاست من الشرق، وأورنبرج أوبلاست من الجنوب، ومقاطعتا بيرم سفيردلوفسك من الشمال.

اقرأ أيضاً: الجولاني يظهر بريف حماة ليعلن هزيمة الأسد والروس ويفجر مفاجأة “العقيد الأسير”

– علاقة هيئة تحرير الشام بالمعتقل

أصدر جهاز الأمن الفيدرالي بياناً شرح فيه تفاصيل الحادثة، وقال: “إن المعتقل مواطن روسي من مواليد عام 1995 كان يستعد لتنفيذ هجوم مسلح ضد ضباط روس”.

وأضاف البيان بأن “المراسلات التي جرى اكتشافها في هاتف المعتقل تظهر أنه تلقى التعليمات اللازمة لصنع القنبلة من (هيئة تحرير الشام) في سوريا.

أما من جهتها، فإن تحرير الشام لم ترد على الاتهامات الروسية الموجهة لها حتى تاريخ صياغة الخبر.

والجدير ذكره أنّ هذه ليست المرة الأولى التي توجه فيها روسيا اتهامات لهيئة تحرير الشام، باستهداف عناصر يتبعون لها، ففي نوفمبر /تشرين الثاني من عام 2020، اتهمت لجنة التحقيق الروسية 4 عناصر من “هيئة تحرير الشام” بـ”التورط في قتل الطيار الروسي رومان فيليبوف”، بعد إسقاط طائرته في شمال غربي سوريا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى