فيديوغراف

جهاز استخبارات أمريكي تحت إمرة امرأة.. أفريل هاينز عرابة الطيارات القاتلة!

في دهاليز أقوى استخبارات في العالم، أفريل هاينز الاسم الوحيد الذي كان سيلقى التصفيق ورضى كل ضباط المخابرات، وهو أمر عرفه جو بايدن حتى قبل وقوفه على منصة تنصيبه رئيسا لأمريكا، إذ إنه لم يسمِ الرئيس الجديد لوكالة الاستخبارات المركزية “سي أي إيه”، لكنه لم يتأخر بتسمية رئيس الاستخبارات الوطنية أو بالأحرى الرئيسة التي ستقود 17 جهاز مخابرات أمريكي يعلمون تحت إمرتها لإعادة الثقة في مجتمع الاستخبارات الذي تحول بعهد ترامب لبيت المكائد والمتاعب.

أفريل هاينز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى