الحمل والولادة

الولادة القيصرية ومراحلها ونصائح للتخفيف من أوجاعها

الولادة القيصرية هي عملية جراحية يتم اجراءها لتوليد الجنين و يكون ذلك من خلال عمل جراحي في البطن و الرحم.

يمكن للمرأة الحامل التخطيط لإجراء ولادة قيصرية في وقت مبكر من الحمل في حال كانت لدييها مضاعفات للحمل أو قد خضعت لولادة قيصرية مسبقًا

حيث يقوم بإجرائها طبيب متخصص و هو “دكتور التوليد” و في أغلب الاوقات يتم تنفيذ عملية الولادة القيصرية

عندما تكون المرأة الحامل معرضة للخطر هي وطفلها بالولادة المهبلية و كذلك أيضًا قد يتم إجراؤها عند الطلب بدون سبب طبي

و ذلك لأن بعض النساء الحوامل تفضل الولادة عن طريق هذه الجراحة لكي تتجنب آلام الولادة أو من أجل أن تلد في تاريخ محدد أو لأسباب أخرى.

الولادة القيصرية
الولادة القيصرية

مراحل الولادة القيصرية

 

  • يقوم الطبيب المختص بالتخدير الموضعي قبل الجراحة و يكون ذلك بهدف تخفيف آلام الولادة 
  •  يبدأ الطبيب المختص باجراء عملية القيصرية مباشرة بعد بدء تأثير المخدر
  •  يتم إجراء شق جراحي في البطن ولكن في معظم الاحيان يتم اللجوء للشق الصغير السفلي الأفقي في جدار البطن. 
  •  بعد ذلك يبدأ الطبيب بشق طبقات الجلد ثم طبقات ما تحت الجلد حتى يصل إلى عضلات البطن و جدار الرحم. 
  •  و من ثم يتم إخراج الجنين بشكل سريع كما يتم قطع الحبل السري و إخراج المشيمة بأكملها في نفس الوقت

  •  من ثم يبدأ الطبيب بخياطة جدار الرحم ثم يتم خياطة جدار البطن و عضلاته و الطبقات الجلدية.

  •  يتم إغلاق الشق الموجود في الجلد و يتم وضع الضمادات عليه وتستغرق هذه العملية بين ٣٠الى ٤٠دقيقة
الولادة القيصرية
الولادة القيصرية

اعراض يمكن تحدث بعد الولادة

  • الشعور بالتعب و الإرهاق. 
  • تواجه المرأة صعوبة في التجول في أرجاء المنزل و حمل الطفل الرضيع. 
  • النفخة و الإمساك. 
  • حدوث آلام حول مكان الشق أو الجرح

العهد الملعون

نصائح بعد القيام بعملية الولادة القيصرية 

 

في اغلب الاحيان يكون من الافضل أن تبقى المريضة بوضعية الاستلقاء لمدة الـ 24 ساعة الأولى بعد العملية

و الامتناع عن التحرك بشكل كبير و كما يمكن للمريضة أن تستخدم مسكنات ألم وذلك للتخفيف من آلام العملية

وفي حال لم تظهر أي تأثيرات جانبية يمكن للمريضة أن تغادر المشفى

ولكن يجب على المرأة الحصول على الراحة الكافية لان ذلك له دور مهمّ في التعافي من العمليّة القيصريّة

اقرأ أيضًا: أضرار استخدام الدواء أثناء الحمل.. والادوية المضمون استخدامها

كما يجب تجنّب صعود الدرج و كما يُنصح أيضًا بطلب المساعدة من أحد الأشخاص المقربين خلال هذه الفترة و عدم حمل الأوزان التي تزيد عن وزن الطفل الرضيع

يجب على المرأة شرب الكثير من السوائل و ذلك لتعويض ما تفقده أثناء الولادة والرضاعة الطبيعية

كما أنها تساعد هذه السوائل أيضًا على منع إصابة المرأة الحامل بإمساك كما تحميها من حدوث التهابات بالمسالك البولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى