الشأن السوري

تعزيزات عسكرية إلى درعا من فرقتين عسكريتين ومفاوضات حاسمة حول 3 مطالب للنظام السوري

استقدمت قوات النظام السوري، متمثلةً بالفرقة الرابعة والتاسعة، اليوم الإثنين، تعزيزات عسكرية إلى درعا، بالتزامن مع إجراء جلسة مفاوضات جديدة في محاولة لوقف التصعيد العسكري هناك.

 

تعزيزات عسكرية إلى درعا

 

وذكرت مصادر محلية بدرعا، بأن التعزيزات وصلت ظهر اليوم مكونة من دبابات وعربات عسكرية وراجمات صواريخ متوسطة المدى من نوع غراد، وتمركزت بثكنات قوات النظام السوري بدرعا المحطة.

 

وكانت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها قد عززت مواقعها يوم أمس حول ريف درعا الغربي وبمدينة درعا، ونشرت قناصين وشيدت مساتر ترابية حول الأبنية الحكومية والعسكرية، بعد يوم ساخن دارت خلاله اشتباكات مع مقاتلي المعارضة السابقين بالريف الغربي.

 

وذكر مصدر محلي لوكالة ستيب الإخبارية، أنّ وفد اللجنة المركزية بدرعا الذي التقى أمس قيادات وضباط النظام السوري نقل مطالب تتضمن تسليم 3 قياديين من قياديي المعارضة السابقين هم “معاذ الزعبي وخلدون الزعبي وأبو طارق الصبيحي”.

 

وطالبت قوات النظام السوري تسليم عدد من مقاتلي الفرقة الرابعة المنشقين عنها مؤخراً مع سلاحهم، حيث قدمت الفرقة الرابعة قائمة بأسماء مقاتلين وأرقام سلاحهم، كانوا قد انضموا للفرقة الرابعة وانشقوا مرة ثانية بسلاحهم.

اقرأ أيضاً: ما الذي يريده غياث دلّة من درعا.. أذرع إيران بالفرقة الرابعة تتحرك لاقتحام الريف الغربي

 

كما تحدثت الأنباء عن مطلب ثالث تمثل بتسليم مقاتلي المعارضة السابقين بمدينة طفس لسلاح متوسط موجود بحوزتهم وإجراء تسوية ومصالحة جديدة لهم.

 

وفيما سيجري اليوم اجتماع حاسم بين وفد اللجان المركزية بدرعا مع قيادة النظام السوري الأمنية، أوضحت مصادر أن اللجان المركزية تتجه للموافقة على أغلب شروط النظام السوري عدا بند تهجير المقاتلين إلى الشمال السوري.

 

محافظ درعا يتحدث عن تسوية حاسمة

 

وفي السياق كان محافظ درعا التابع للنظام السوري، مروان شربك، قد نفى تماماً حصول أي اشتباكات يوم أمس حول مدينة طفس، رغم تأكيد المصادر المحلية بسقوط قتلى من النظام السوري هناك.

 

وذكر شربك بتصريحات لجريدة الوطن السورية بأن منطقة طفس هي المنطقة الوحيدة (بريف درعا) التي لم تحصل فيها تسوية، ويجري العمل على إجراء هذه التسوية وينتهي الأمر، ولا اشتباكات نهائياً، حسب وصفه.

اقرأ أيضاً: معركة بدرعا لم تشهدها منذ عامين.. المعارضة تُفشل تقدم الفرقة الرابعة وقوات مدعومة إيرانيًا

 

وقال: “التوصل إلى تسوية نهائية في المنطقة سيتم قريباً، والإجراءات التي تتخذ حالياً هي من أجل ذلك”.

 

يذكر أنّ اشتباكات اندلعت أمس بين مقاتلي المعارضة السابقين بدرعا والفرقة الرابعة حول مدينة طفس في محاولة للأخيرة التقدم إلى المدينة، فيما أعلنت اللجان المركزية بدرعا التابعة للمعارضة الاستنفار العام بعموم درعا.

 

تعزيزات عسكرية إلى درعا من فرقتين عسكريتين ومفاوضات حاسمة حول 3 مطالب للنظام السوري
تعزيزات عسكرية إلى درعا من فرقتين عسكريتين ومفاوضات حاسمة حول 3 مطالب للنظام السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى