الشأن السوريسلايد رئيسي

استنفار لميليشيا إيرانية بـ دير الزور.. شبح داعش يلاحق عناصرها في الشولا

استنفرت عناصر ميليشيا “فاطميون” الإيرانية في منطقة الشولا والطريق الواصل بين دير الزور وتدمر، بعد عملية خطف نفذها مجهولون لعنصرين من الميليشيا صباح اليوم الإثنين.

خطف عناصر بالشولا جنوبي ديرالزور

وأفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، بأن ميليشيا “لواء فاطميون” نشرت حواجز طيارة على طريق ديرالزور – تدمر بعد عملية الخطف التي تعرض لها اثنين من عناصرها صباح اليوم.

وجرت عملية خطف العنصرين من الميليشيا في قرية الشولا بريف دير الزور الجنوبي، وذلك خلال توجه العناصر إلى منازلهم في البلدة، ونفذها مجهولون يعتقد أنهم من خلايا تنظيم داعش.

وعلى إثرها شهد الطريق الواصل بين دير الزور وتدمر، والذي يمر في البادية السورية، استنفارًا لعناصر الميليشيا مدعومة بقوات النظام السوري بهدف البحث عن العناصر المخطوفة.

اقرأ أيضاً: قتلى بـ”عملية خاطفة” استهدفت حافلة عسكرية للنظام السوري بريف دير الزور

كما نشرت قوات النظام ولواء “فاطميون” حواجز طيارة بمحيط بلدة الشولا وشنا حملة بحث بمحيط البلدة، وفق ما ذكرت مراسلتنا.

وتنشط في المنطقة خلايا تابعة لتنظيم “داعش”، تنفذ بين الحين والآخر هجمات ضد قوات النظام السوري انطلاقًا من البادية السورية.

وكانت آخر الهجمات يوم أمس الأحد، حيث تم استهداف حافلة تابعة لقوات النظام في منطقة الشولا، ما أدى إلى مقتل 4 عناصر وإصابة 7 آخرين بجروح بليغة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى