أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

“لا يوجد أدّلة تمنع الترحم على الكافر”.. جملة شيخ سعودي أثارت ضجة على التواصل الاجتماعي

أثارت تغريدة للشيخ السعودي، أحمد بن قاسم الغامدي، أمس الإثنين، جدلاً واسعاً على منصة “تويتر” بسبب فتوى أطلقها في مسألة شائكة حول الترحم على الكافر.

جواز الترحم على الكافر

وقال الغامدي المجاز في الحديث وعلوم الشريعة إنه: “لا يوجد أدلة تمنع الترحم على الكافر” مما أثار الكثير من الأسئلة لدى المتابعين.

وبدأ الجدال بعد سؤال طرحه حساب باسم، سعد الشمري، قال فيه: “شيخ أحمد جزاك الله خير هل هناك احتمال أن يدخل إبليس الجنة تبعاً لحديث أخرجوا من النار من لم يعمل خيراً قط؟”

وأجاب الغامدي: “قد حرم الله الجنة على الكافرين وإبليس رأسهم”.

وتابع الشمري في تغريدة منفصلة متسائلاً: “شيخ أحمد جزاك الله خير هل يجوز أن نقول الله يرحم إبليس؟”، ليرد الغامدي قائلاً: “الدعاء بالرحمة لكافر له علينا حق أو فعل في دنياه خيراً يشكر عليه ليس في الأدلة ما يمنعه، والدعاء بالرحمة لا يقتضي طلب غفران ذنب الكافر، ولا دخوله الجنة، ولا خروجه من النار، وغاية ما يحتمله الترحم على كافر تخفيف العذاب عنه كشفاعة الرسول في عمه خففت عنه عذاب النار وقد مات كافراً”.

جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي

وخرج النقاش عن إطار الشيخ وحساب الشمري لتتلاحق تغريدات عدّة تتضمن أسئلة من حسابات مختلفة، وكان أحدها حساب أبوعبد الرحمن العربي الذي قال: “سؤال ونرجو الإجابة.. هل سبقك أحد إلى هذا القول؟ سواء من الصحابة أو التابعين أو الأئمة الأربعة؟”.

وأجابه الشيخ الغامدي: “طالما أني أستند في ذلك للدليل فالدليل هو الحجة”.

وحساب آخر باسم ماجد طرح سؤالاً أيضاً: “هل يجوز الترحم على قاسم سليماني؟” ليرد الغامدي: “سبق الجواب”.

مواضيع ذات صِلة : إمام الحرم المكي السابق عادل الكلباني يثير الجدل بحديثه عن غناء الزوجات في الجنة

واستطرد ماجد بتغريدة منفصلة: “معقول أبو لهب و فرعون يجوز و سليماني لا”، ليرد عليه الغامدي قائلاً: “وضحت مراراً أنه ليس في الأدلة ما يمنع الترحم على الكافر، وإنما يترك الترحم على رؤوس الكفر والضلال ومن لهم أعمال سيئة ولو كانوا مسلمين زجراً عن أفعالهم المذمومة”.

مواضيع ذات صِلة : رمي الجمرات.. عداوة الشيطان رمزيًا في مناسك الشعيرة المقدسة بالحج

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى